إستمر الصراع في الحكومة حول ميزانية الدفاع خلال نهاية الأسبوع، حيث رفض وزير الدفاع موشيه يعالون تسويه توصل إليها رئيس الوزراء بينامين تنياهو ووزير المالية يائير لابيد حول زيادة التمويل لوزارة الدفاع.

وذكرت تقارير يوم السبت أن التسوية التي يجري بحثها ستشمل إضافة 6 مليار شيكل (1.7 مليار دولار) على ميزانية الدفاع، وسيتم رفع العجز القومي من خلالها إلى 3.5% من الناتج المحلي الإجمالي.

وقالت مصارد أمنية أن يعالون لن يقبل بهذه الزيادة، وأنه يشعر أن ميزانية الجيش الإسرائيلي بحاجة إلى تمويل أكبر، وفقا لما ذكرته صحيفة “هآرتس”.

وكان رئيس الوزراء قد دفع إلى تخصيص زيادة بقيمة 20 مليار شيكل (5.5 مليار دولار) إلى مؤسسة الدفاع – 9 مليار لتغطية تكاليف عملية “الجرف الصامد” في غزة و-11 مليار شيكل لمصاريف أخرى.

ودخل لابيد ونتنياهو في شد وجذب بشكل شبه علني حول ميزانية الدولة لعام 2015 لعدة أسابيع، بينما تحدث يعالون في الأيام الأخيرة صراحة عن دفعه لتخصيص المزيد من الميزانيات للجيش الإسرائيلي.

خلال المحادثات، أصر لابيد على عدم رفع الضرائب لتمويل زيادة الإنفاق، وأن على الحكومة إتخاذ خطوات لتحسين وضع الطبقة الوسطى في إسرائيل.

وقال رئيس حزب “يش عتيد” يوم السبت أن الأطراف تقترب من التوصل إلى إتفاق وأن إسرائيل ستتمكن الآن من تقديم ميزانية – حتى بعد عام شهد أطول صراع عسكري في ال-30 سنة الأخيرة (ضد حماس) – لن تضر ببرامج الرفاه الإجتماعي، “ولن تتضمن ضرائب جديدة”، وستتضمن بنود لتحسين التعليم وتوفير السكن.

وقدم كبار المؤسسة الدفاعية في الدولة طلب الميزانية الخاص بهم إلى المجلس الوزاري الدفاعي في وقت سابق من هذا الشهر.

في الأسبوع الماضي في مؤتمر أمني في تل أبيب، قال يعالون أن دفاع إسرائيل بحاجة إلى “المليارات”، وأنه سيكون من “غير مسؤول” إنكار ذلك. وشدد وزير الدفاع على أنه تم تقليص ميزانية وزارته في السنوات الأخيرة “لأسباب سياسية”، لذلك فإن الطلبات بزيادة الميزانية لا تُعتبر إضافات، “بل تصحيح هذا التشويه لتغطية تكاليف عملية ’الجرف الصامد’”.

لبيد هدد في الأسابيع الماضية بالإنسحاب من الإئتلاف الحاكم إن تم رفع الضرائب، وتعهد عدة مرات بأنه لن يتم تغطية تكاليف العملية العسكرية التي إستمرت 50 يوما عن طريق رفع الضرائب.

إنسحاب التسعة عشر مقعد التابعين لحزب لبيد من الإئتلاف من الأرجح أن تؤدي إلى إجراء إنتخابات مبكرة.

ساهم في هذا التقرير طاقم تايمز أوف إسرائيل.