واشنطن–نسبة كبيرة من تصنيع انظمة القبة الحديدة الإسرائيلية سيتحول إلى الولايات المتحدة كجزء من زيادة كبيرة في تمويل الولايات المتحدة للبرنامج المضاد للصواريخ.

اعلنت وكالة الدفاع الصاروخي الأمريكية الأسبوع الماضي عن تسريب فوري لمبلغ 429 مليون دولار لإسرائيل لتمويل البرنامج، حيث اعتبرت حاسمة في السنوات الأخيرة في صد هجمات الصواريخ قصيرة المدى من قطاع غزة.

شرط للتسريب النقدي هو تصنيع أمريكي للنظم.

“مستويات عالية لإنتاج مشترك للصناعة الأمريكية في الولايات المتحدة هو نص جديد بموجب الاتفاق”, قال ريتشارد لينر، المتحدث باسم البنتاغون، لل-JTA في رسالة بالبريد إلكتروني يوم الأربعاء. “في السابق كانت هناك مستويات موجزه فقط لضلوع صناعة الولايات المتحدة في إنتاج القبة الحديدة “.

ياتي التمويل أضافة لمبلغ 3.1 بیلیون دولار التي ستتلقاه إسرائيل هذا العام في مساعدة الدفاع من الولايات المتحدة، ويزيد كثيراً عن مبلغ 160 مليون دولار التي طلبته اسرائيل للبرنامج.