من المقرر أن يلقي يئير نتنياهو، نجل رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، كلمة في حدث للقادة الشباب سيعقد في إطار المؤتمر السنوي للجنة الشؤون العامة الأمريكية الإسرائيلية (إيباك) في واشنطن.

ولم يتم نشر مشاركة نتنياهو الابن في الحدث، ومن غير الواضح ما سيكون هدف كلمته للمجموعة، حسبما ذكرته صحيفة “هآرتس” الأحد. ولا يظهر نتنياهو على قائمة المتحدثين في الحدث.

وكان يئير نتنياهو قد كشف بنفسه عن مشاركته في إيباك في تغريدة نشرها في نهاية الأسبوع عندما أجاب على أسئلة وجهها له صحافيون حول سبب مرافقته لوالده للمؤتمر الذي يُعقد بين 24-26 مارس.

وأكد مسؤول في إيباك لهآرتس وجود اسم يئير على جدول الأعمال، واصفا الحدث بأنه “غير رسمي”، لكن لم يتضح بعد موعد إجراء الحدث للقيادة الشابة.

رئيس الوزراء بينيامين نتنياهو، من اليمين، وزوجته سارة (وسط الصورة)، وابنهما يئير خلال لقاء مع رئيس الوزراء الهولندي مارك روته (لا يظهر في الصورة) في مقر الإقامة الرسمي لنتنياهو في القدس، 8 ديسمبر، 2013. (Haim Zach/GPO/Flash90)

في وقت سابق من الأسبوع تصدر نتنياهو الابن عناوين الأخبار بعد أن نشرت مراسلة الشؤون الدبلوماسية في القناة 12، دانا فايس، مقطع فيديو وصفت فيه ابن رئيس الوزراء بأنه “صفر” و”متو… مغفل”، حيث بدا أنها كانت تريد أن تصفه بـ”متوحد” قبل أن تغير رأيها. وقامت فايس بتصوير الفيديو ليلة السبت في الوقت الذي انتظر فيها الصحافيون صعود الطائرة المتوجهة إلى واشنطن، التي أفادت تقارير أنها تأخرت بسبب يائير نتنياهو.

وقوبل الفيديو بإدانة من رئيس الوزراء بنفسه، وفي وقت لاحق قامت فايس بإزالته من حسابها على “تويتر” وقدمت اعتذارها، ونفت أن تكون قد وصفت نتنياهو الابن بأنه “متوحد”.

وكثيرا ما يثير نجل رئيس الوزراء الإنتقادات الحادة بسبب تصريحاته والمنشورات التي يقوم بنشرها على مواقع التواصل الاجتماعي. في العام الماضي قامت “فيسبوك” بتجميد حسابه، بعد أيام من قوله في منشور أنه يفضل أن يغادر جميع المسلمين إسرائيل.

في عام 2017، نشر رسم كاريكاتوري معاد للسامية يظهر فيه المليادرير  اليهودي الليبرالي جورج سوروس، قبل أن يقوم بإزالته في وقت لاحق.

لقطة شاشة لرسوم كاريكاتوري، يظهر فيه جورج سوروس، نشره يئير نتنياهو، نجل رئيس الوزراء الإسرائيلي، 8 سبتمبر 2017. (Facebook)

في وقت سابق من الشهر، ذكرت صحيفة هآرتس إن نتنياهو الابن لم يدفع فاتورة بقيمة 2500 دولار لفندق “هيلتون” في البرزايل بعد أن رافق والديه في زيارة رسمية إلى البلاد في ديسمبر. بصفته مواطنا عاديا، من المفترض أن تتكفل العائلة بدفع تكاليف إقامة يائير نتنياهو، لكن ذلك لم يحدث كما يبدو. في ذلك الوقت علق مكتب رئيس الوزراء على التقرير بأنه يبحث المسألة وأنه حصل لتوه على الفاتورة.

في وقت سابق من الشهر الحالي أيضا، تحدث تقرير أن يئير أوقف عن العمل وتم وضعه في إجازة بعد مهاجمته لرئيس الدولة رؤوفين ريفلين على خلفية نقاش حول دور مواطني إسرائيل العرب في السياسة الداخلية والانتخابات العامة المقررة في 9 أبريل.

بحسب التقرير طُلب من نتنياهو الانتظار إلى ما بعد الإنتخابات قبل العودة إلى عمله كمنسق لوسائل التواصل الاجتماعي في منظمة “شورات هدين – مركز القانون الإسرائيلي”، وهي منظمة غير حكومية تقدم التمثيل القانوني والدفاع لضحايا هجمات ضد إسرائيليين. وقالت مصادر مقربة من يائير نتنياهو أنه كان هو، وليس شورات هدين، من طلب الخروج في إجازه حتى يتمكن من التركيز على الحملة الإنتخابية بشكل أفضل.

وكان من المقرر أن يقوم رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بإلقاء كلمة في مؤتمر إيباك، لكن قرر قطع زيارته بسبب هجوم صاروخي من غزة استهدف وسط إسرائيل فجر الإثنين. وسيلتقي نتنياهو الأب مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لإجراء محادثات قبل العودة إلى إسرائيل.