أفاد تقرير أن يئير نتنياهو، نجل رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ، خلف آلاف الدولارات على شكل فواتير غير مدفوعة في فندق برازيلي عندما رافق والديه في زيارة رسمية إلى البلد الواقع في أمريكا الجنوبية.

وذكرت صحيفة “هآرتس” يوم الاثنين أن المبلغ الإجمالي المستحق لإقامة نتنياهو لمدة أربع ليال في فندق هيلتون كوباكابانا في ريو دي جانيرو ، والتي كانت تعتبر رحلة خاصة وبالتالي غير ممولة من خزينة الدولة، يبلغ 9820 ريال برازيلي ، أو ما يقرب من 2560 دولار ، حسبما ذكرت “هآرتس”.

وسافر يئير مع والديه إلى البرازيل في نهاية ديسمبر ، عندما ذهب رئيس الوزراء للمشاركة في مراسم أداء اليمين الدستورية للرئيس البرازيلي جايير بولسونارو. ورافق نتنياهو الابن رئيس الوزراء في رحلته وبقي مع والديه في نفس الفندق.

حينذاك قال مكتب رئيس الوزراء في تصريح لوسائل الإعلام إن جميع التكاليف المترتبة على نجل رئيس الوزراء ستغطيها أسرة نتنياهو.

وجاء في البيان “هذه هي الطريقة التي كانت عليها دائما وستكون كذلك مع رحلة يائير المقررة للبرازيل.”

ومكث نتنياهو الابن في الفندق ما بين 28 إلى 31 ديسمبر. وكانت تكلفة أول ليلتين ، بما في ذلك خدمة الغرف والغسيل والضرائب 1,836 ريالاً في الليلة (478 دولار) ، وفي الليلة الأخيرة كانت 2827 ريالا (736 دولار) لكل منهما ، وقد يكون سبب ذلك هو احتفالات نهاية السنة بحسب التقرير.

على أمل تسوية الحساب ، اتصل الفندق منذ ذلك الحين بوزارة الخارجية ، التي لم تستطع تقديم المساعدة لأنه لا يوجد لديها إجراءات خاصة بوضع ميزانية لرحلة خاصة كجزء من زيارة رسمية لرئيس الوزراء، وفقا للتقرير.

وقالت الوزارة في بيان، “لسنا على دراية بالأمر (…) نوجهكم إلى مكتب رئيس الوزراء”.

وقال مكتب رئيس الوزراء في بيان، “جميع تكاليف سفر نجل رئيس الوزراء تُدفع بالكامل من قبل عائلة نتنياهو. تلقت الأسرة فاتورة الدفع قبل بضعة أيام فقط وسوف تدفعها كما هو متوقع.”

وقالت صحيفة “هآرتس” إن مكتب رئيس الوزراء لم يرد على طلب للتعليق على كيفية تغطية تكلفة رحلة يائير.

وسبق أن أثار يئير نتنياهو انتقادات وسائل الإعلام لأسلوب حياته البذخ على حساب الجمهور ، بما في ذلك حادثة وقعت العام الماضي عندما تم الكشف عن تسجيلات خلال ليلة قضاها في نوادي تعري في تل أبيب.