قال نجل رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يوم الإثنين إن والده يتسلى وحتى يتشجع من الاحتجاجات ضده، ووصف المتظاهرين بـ”المخلوقات الفضائية” قبل أن يتراجع عن تصريحاته.

وفي مقابلة مع “غاليه يسرائيل”، قال يئير نتنياهو إنه يعرض على والده “مقاطع مختارة” من المظاهرات المناهضة لنتنياهو، التي تُعقد عدة مرات في الأسبوع في جميع أنحاء البلاد وأمام مقر إقامة رئيس الوزراء في القدس.

وخرج آلاف الإسرائيليين للتظاهر ضد نتنياهو هذا الصيف، داعين إياه إلى الاستقالة بسبب مزاعم الفساد وسياسة تعامله مع وباء فيروس كورونا.

وقال نتنياهو الإبن: “أحاول ألا أريه أمورا شديدة الانحطاط من الاحتجاجات، لأنها في النهاية غير مريحة، لكنها تسليه، والحقيقة هي أنها تمنحه بعض القوة”.

متظاهرة تحمل لافتة تصور رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو خلال احتجاج ضده أمام مقر إقامة رئيس الوزراء في القدس، 31 يوليو 2020 (AP / Oded Balilty)

وقارن بين والده وزعيم حزب “الليكود” الراحل مناحيم بيغن، الذي تنحى وسط احتجاجات حاشدة على تعامله مع حرب لبنان عام 1982.

وقال يئير: “أبي رجل قوي. هذا يضحكه. يرى ما نراه جميعا – هؤلاء المخلوقات الفضائية في الاحتجاجات. هذا يجعله يضحك، مثل الترفيه”.

وأضاف في وقت لاحق على تويتر، “عندما تحدثت عن ’المخلوقات الفضائية’، في الاحتجاجات اليسارية في القدس، قصدت أولئك الذين يرتدون ملابس مثل المخلوقات الفضائية، أولئك الذين يخلعون ملابسهم، أولئك الذين يرتدون ملابس كأعضاء تناسلية، والذين يلوحون بلافتات رديئة، ومن وضعوا وعاء معكرونة على رؤوسهم وأولئك الذين يرتدون زي سبايدر مان. هناك الكثير من هذه، وهذا مضحك”.

“الباقي ليس مضحكا حقا – التحريض والدعوات الصريحة للقتل التي تتزايد كل يوم، وتحطيم الأرقام القياسية من حيث التشجيع المستمر من قبل وسائل الإعلام”.

آلاف المتظاهرين يرددون شعارات ويحملون لافتات خلال احتجاج ضد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو خارج مقر إقامته في القدس، 1 أغسطس 2020. (AP / Oded Balilty)

واتهم منظمو الاحتجاجات، في بيان، نجل رئيس الوزراء بتجريدهم من إنسانيتهم.

وقالوا إنه “بالنسبة لعائلة المتهم، لسنا حتى بشرا – مخلوقات فضائية. هذا ليس رئيسا للوزراء، إنه مشتبه به جنائية تمثل محنة شعبه مصدرا للتسلية. الاحتجاجات ستستمر في النمو حتى أن يستقيل”.

وجاءت المقابلة والتوضيح اللاحق بعد يوم واحد من أمر محكمة الصلح في القدس يئير نتنياهو بحذف تغريدة تعرّف قادة الحركة الاحتجاجية ضد والده وتشمل تفاصيلهم الشخصية. ونشر نتنياهو الإبن عناوين الناشطين وشجع متابعيه البالغ عددهم أكثر من 88,000 متابع على مواقع التواصل الاجتماعي لمحاصرة منازلهم.

كما طلبت المحكمة من يئير نتنياهو التوقف عن مضايقة النشطاء لمدة ستة أشهر، “بأي شكل من الأشكال”، وفقا لتقارير إعلامية باللغة العبرية.

وأدان رئيس الوزراء أيضا المظاهرات. “ألاحظ مساعيا لبطش الديمقراطية، وتشويها لكافة القواعد خلال هذه المظاهرات”، قال. واضاف: “لا يفرض أحد قيودا على المظاهرات، وإنما العكس هو الصحيح إذ يتم تقديم تنازلات للمشاركين فيها. إنها تشكل تربة خصبة لنقل العدوى بالكورونا، وهناك قواعد لا يتم تطبيقها، فلا أحد يقيّد ذلك بل لا أحد يحاول تقييد ذلك”.

رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وابنه يئير، يسار، في تل أبيب، 23 يناير 2020 (Aleksey Nikolskyi/Sputnik Kremlin Pool Photo via AP)

ولدى يئير نتنياهو حضور ضخم وتحريضي على وسائل التواصل الاجتماعي.

وفي 27 يوليو، اعتذر بعد أن واجه موجة من ردود الفعل الغاضبة من الهندوس الذين وجدوا إحدى تغريداته مسيئة: نشر صورة للإلهة الهندوسية دورجا مع وجه ليات بن آري، المدعية العامة في قضايا فساد والده، مكان وجه الإلهة. وكانت ذراعيها العديدة مرفوعة أيضًا مع رفع الإصبع الأوسط.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، أصدر يئير اعتذارا مقتضبا للصحافية دانا فايس بعد ان بدا كأنه يشير إلى أن المذيعة البارزة قد وصلت إلى منصبها من خلال الخدمات الجنسية.

وفي شهر فبراير، تم اتهامه باستخدام تكتيكات مماثلة لمهاجمة إحدى المؤيدين لرئيس حزب “أزرق أبيض” بيني غانتس، مما تسبب في معاناتها من المضايقة عبر الإنترنت.

كما اتهم سياسيين بارزين بتنظيم انقلاب ضد والده، وادعى أن رئيسة المحكمة العليا إستر حايوت قارنت والده مع هتلر، وقال إنه يريد “أن يغادر جميع المسلمين أرض إسرائيل”، الأمر الذي أدى الى حظره مؤقتا من فيسبوك.