أزالت ويكيليكس تغريدات لمحت إلى أن بعض منتقديها يهود “قبليين” و”متسلقين السلم المؤسساتي”.

وكان الحساب في التويتر، الذي يعتقد أنه تابع لمؤسس ويكيليكس جوليان اسانج، يرد على تغريدات تربط بين تسريبات الحزب الديمقراطي الأمريكي الضخمة بروسيا. ويعتقد أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يدعم المرشح الجمهوري الأمريكي دونالد ترامب، وهناك أدلة تشير إلى أن الروس قرصنوا الجنة الديمقراطية العامة.

“رمز قبلي لمتسلقي السلم المؤسساتي؟” ورد في تغريدة لويكيليكس السبت. “معظم منتقدينا لديهم 3 (((أقواس حول أسمائهم))) ويرتدون نظارات إطارها أسود. غريب”.

وقد تم تبني الأقواس الثلاثية، التي استخدمها في بداية الأمر أشخاص معادون للسامية في شبكات التواصل الإجتماعي للإشارة إلى اليهود، من قبل مستخدمين يهود في هذه الشبكات.

وفي تغريدة أخرى، تساءلت ويكيليكس إن كان الرمز “تم تحويل استخدامه كمؤشر قبلي لمتسلقي السلم المؤسساتي”.

وواجهت ويكيليكس الإنتقادات من قبل مستخدمي شبكات التواصل الإجتماعي بسبب التغريدات، وقام الحساب بإزالتها، بالرغم من استمراره بالدفاع عنها.

وأشارت تغريدة لاحقا نشرها الحساب إلى أن مدير الحساب استهدف الـ”نيوليبراليين” الذي يستولون على رمز مضاد للعنصرية. ويتم استخدام عبارة “نيوليبرالي” في دوائر اليسار المتطرف كعبارة مهينة للإشارة الى الليبراليين الذي يقبلون بالتدخل الأجنبي.

وتم الربط بين اسانج من ويكيليكس وناكر المحرقة يسرائيل شامير، الذي ورد أنه أدار علاقات المجموعة بروسيا والإتحاد السوفييتي السابق في الماضي.