فبعد اسبوع على اتهام ديلان فارو (28 عاما) له في مقال نشر على مدونة تابعة لصحيفة “نيويورك تايمز” بانه اعتدى عليها جنسيا، نشر المخرج البالغ 78 عاما رسالة مفتوحة في الوسيلة الاعلامية نفسها من حوالى الفي كلمة لدحض هذه الادعاءات التي تقف وراءها شريكة حياته السابقة على ما اكد.

وكتب “بالتأكيد لم اعتد جنسيا على ديلان” مضيفا “لقد احببت” الطفلة التي تبناها مع ميا فارو قبل ان ينفصلا بعد حياة مشتركة استمرت 12 عاما.

ومضى يكتب “امل ان تدرك يوما كيف انها حرمت من حضور اب محب واستغلت من قبل ام مهتمة بغضب فاسد اكثر منه رفاه ابنتها”.

والسبت في الاول من شباط/فبراير الحالي وفي خضم موسم الاوسكار، روت ديلان فارو المتزوجة الان والمقيمة في فلوريدا حيث تستخدم اسما اخر، بالتفصيل الاعتداء الذي تؤكد انها تعرضت له .

وكتبت “اذكر ان والدي لطالما كان يقوم معي باشياء لا احبها”.

واضافت “عندما كنت في السابعة امسكني وودي آلن بيدي واقتادني الى علية صغيرة غير مضاءة جيدا في الطابق الثاني من منزلنا. وقال لي ان استلقي على بطني وان العب بقطار اخي الكهربائي. واعتدى علي جنسيا”.

وتابعت “كانت يتكلم الي وهو يقوم بفعلته هامسا في اذني اني فتاة صغيرة لطيفة وان هذا سر بيننا واعدا اياي باننا سنذهب الى باريس واني ساكون نجمة سينمائية كبيرة”.

وكانت هذه الادعاءات ظهرت للمرة الاولى في العام 1992 عندما كانت الممثلة والمخرج يتواجهان في معركة قضائية طاحنة حول حضانة اطفالهما الثلاثة.

واكتشفت ميا فارو في تلك الفترة ان وودي آلن على علاقة باحدى بناتها بالتبني سون-يي- بريفين التي كانت في سن التاسعة عشرة يومها. وكانت الممثلة تبنتها خلال زواجها السابق.

وبعد فتح التحقيق في كونيتيكت (حيث كانت تقيم العائلة قرب نيويورك) اعتبر المدعي العام ان “ثمة اسبابا كافية” لملاحقة وودي آلن لكنه عدل عن ملاحقته معتبرا ان الطفلة “هشة جدا” وهو قرار اثار جدلا كبيرا.

وفي رسالته المفتوحة تطرق وودي آلن الى الشائعات التي تشير الى ان ابنه رونان فارو هو في الواقع ابن المغني فرانك سيناترا.

وكتب السينمائي الاميركي يقول “انا اوافق على انه يشبه فرانك (سيناترا) كثيرا مع عينيه الزرقاوين وملامح وجهه لكن ان كان الامر صحيحا فما معنى ذلك؟ هذا يعني انه خلال جلسات المحاكمة (للحصول على حضانة الاطفال) كذبت ميا بعدما حلفت اليمين وقدمت رونان خطأ على انه ابني”.

واضاف “حتى لو لم يكن ابن فرانك فان اثارتها لهذا الاحتمال يشير الى انها كانت تقيم علاقة حميمية معه خلال فترة حياتنا المشتركة. يضاف الى ذلك كل المال الذي دفعته لها كنفقة طفل. هل كنت ادفع نفقة لابن فرانك؟”

وقال آلن انه اثار هذه المسألة “لاسلط الضوء على نزاهة شخص يعيش حياته على هذا النحو” في اشارة الى شريكة حياته السابقة ميا فارو.

وهي المرة الثانية التي يرد فيها وودي آلن على ادعاءات ديلان فارو فقد اعتبرها مساء الاحد “خاطئة ومشينة”.

وقد القت قضية ديلان بظلالها على سمعة وودي آلن الا ان المخرج البالغ 78 عاما واصل مسيرته الممتدة على خمسين عاما مع اكثر من 40 فيلما و24 ترشيحا للفوز بجوائز اوسكار والفوز باربع اوسكارات والكثير من الجوائز الاخرى.

ورشح فيلمه الاخير “بلو جازمن” الشهر الماضي للفوز بثلاث جوائز اوسكار.

وقد تزوج من سون-يي في العام 1997 وتبنيا طفلتين.