ستعيد ولاية كنتاكي الأميركية فرز أصوات جولة الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي التي أجريت في 17 أيار/مايو، بناء على طلب المرشح بيرني ساندرز الذي خسر بفارق ضئيل أمام منافسته هيلاري كلينتون.

وقال ساندرز في رسالة إلى مسؤولة الانتخابات في كنتاكي أليسون لاندرغن غرايمز مؤرخة يوم الثلاثاء “أطلب فحصا وإعادة تعداد كاملة لكل آلة تصويت وجميع الدوائر الانتخابية بالوكالة في 120 مقاطعة” حيث عقدت المشاورات الديموقراطية.

من جهتها، كتبت غرايمز، التي تدعم كلينتون، في تغريدة على تويتر طلب ساندرز، وأكد أنه ستتم إعادة فرز الأصوات الخميس بهدف “التحقق من دقة جمع الأصوات آليا”.

وكانت كلينتون فازت بفارق ضئيل عن ساندرز في الانتخابات التمهيدية لكنتاكي.

وتقدمت وزيرة الخارجية السابقة على منافشها في تلك الولاية بحصولها على 46,8 في المئة من الأصوات، في مقابل 46,3 في المئة لساندرز، أي بهامش أقل من ألفي صوت من أصل 450 ألف.