ابدى رئيس الوكالة الاوروبية لمراقبة الحدود (فرونتكس) فابريس ليجيري الثلاثاء في الصحافة الالمانية قلقه من تزايد عدد المهاجرين الذين يحاولون الوصول الى اوروبا بحرا انطلاقا من مصر.

وقال ليجيري لمجموعة “فونك” الالمانية التي تضم عدة صحف “بدأت مصر في التحول الى بلد انطلاق” للمهاجرين “هذا العام العدد يناهز الف عملية عبور على سفن مهربين مصريين باتجاه ايطاليا والعدد في ازدياد”.

وشدد على ان هذه الرحلة “خطرة جدا” اذ تستغرق في اغلب الاحيان اكثر من عشرة ايام. واضاف “كما ان عددا قليلا من السفن يسلك هذه الطريق في حال تطلب الامر مساعدة مهاجرين على متن زورق يعترض للغرق”.

ومنذ بداية الربيع تمت نجدة عدد متزايد من مراكب الصيد التي انطلقت من مصر وعلى متنها مئات من الاشخاص.

وهم يمثلون 10 بالمئة من الواصلين، بحسب المفوضية السامية للاجئين.

وكثيرا ما تنطوي هذه الرحلة على عمليات نقل للمهاجرين من مركب الى آخر في اليم وباستخدام مراكب متهالكة.

واكد ليجيري ايضا انه منذ غلق طريق البلقان باتت عمليات الانطلاق تتم من سواحل شمال افريقيا وخصوصا من ليبيا باتجاه ايطاليا.

وقال “ان طريق المتوسط الوسطى لم يسبق ان شهدت مثل هذا الاقبال” مضيفا ان “اللاجئين الذين يصلون الى ايطاليا انطلاقا من ليببا يزيد عددهم 13 الى 14 ضعفا عن عدد الواصلين الى اليونان من تركيا”.

ولقي اكثر من عشرة آلاف مهاجر حتفهم في المتوسط عند محاولتهم الوصول الى اوروبا منذ 2014 منهم 2800 منذ بداية 2016.