أعلنت قطر أن موقع وكالة الأنباء الرسمية في البلاد تعرض للإختراق من قبل ’جهة غير معروفة’، حيث تم نشر تصريحات ’مغلوطة’ نُسبت لأمير البلاد، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، من ضمنها تصريح له بأن علاقة بلاده بإسرائيل “جيدة”.

وقال مكتب الإتصال الحكومي في بيان له إن “موقع وكالة الأنباء القطرية قد تم اختراقه من قبل جهة غير معروفة إلى الآن”.

وأضاف البيان أنه تم “الإدلاء بتصريح مغلوط” منسوب لأمير قطر، مشددا على ان “ما تم نشره ليس له أي أساس من الصحة، وأن الجهات المختصة بدولة قطر ستباشر التحقيق في هذا الأمر لبيان ومحاسبة كل من قام بهذا الفعل المشين”.

التصريحات التي تم نشرها على موقع وكالة الأنباء القطرية نتيجة الإختراق المزعوم أعيد نشرها من قبل وسائل إعلام أخرى في المنطقة، بما في ذلك في الإمارات.

بحسب ترجمة في وسائل الإعلام العبرية، نُقل عن الأمير قوله لقناة “العربية” السعودية إن العلاقات مع إسرائيل “جيدة” وأنه يأمل بلعب دور في التوصل إلى اتفاق سلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين. الأمير أدلى أيضا بتصريحات إيجابية عن حركة حماس، التي تعتبرها كل من إسرائيل والولايات المتحدة منظمة إرهابية، واصفا إياها ب”الممثل الرسمي للفلسطينيين”.

قطر هي مقر إقامة رئيس المكتب السياسي السابق لحركة حماس، خالد مشعل، الذي يعيش في المنفى منذ سنوات وأقام في السابق في سوريا.

“العربية” ذكرت أيضا أن آل ثاني قال: “لا حكمة عدي إيران”، وبأن العلاقات مع الولايات المتحدة تحت إدارة ترامب متوترة.

آل ثاني التقى مع ترامب في الأسبوع الماضي عندما كان الرئيس الأمريكي في زيارة إلى الرياض في محطته الأولى في إطار رحلته الرسمية الأولى خارج الولايات المتحدة.

وأثارت التصريحات ضجة على مواقع التواصل الإجتماعي في الخليج، قبل أن تخرح الدوحة في الساعات الأولى من صباح الأربعاء لنفيها.

مكتب الإتصالات أضاف أن دولة قطر تحتفظ بحقها ” في محاسبة من وراء هذا الفعل”.