من المقرر أن يصل يوم الثلاثاء وفد من ممثلي منظمة التحرير الفلسطينية إلى غزة لإجراء محادثات مصالحة مع حماس.

وقال النائب مصطفى البرغوثي أن الجانبين سيناقشان إنشاء حكومة وحدة وطنية وإجراء انتخابات مستقبلية.

وتأتي هذه المبادرة في الوقت الذي تحاول فيه إسرائيل والسلطة الفلسطينية والولايات المتحدة إحياء محادثات السلام قبل الوصول إلى الموعد النهائي في 29 أبريل.

ووصل موسى أبو مرزوق، وهو مسؤول كبير في حماس، يوم الاثنين من مصر للقاء رئيس حكومة حماس اسماعيل هنية.

وأفرجت حماس عن 10 سجناء من فتح قبيل اللقاء كباردة حسن نية.

وتحدث رئيس الحكومة بينيامين نتنياهو ساخرا عن استئناف جهود المصالحة خلال الاحتفالات بالعيد في “أور عكيفا”، شمال مدينة “نتانيا”، حيث اشترك في احتفالات “الميمونة” التقليدية.

وقال نتنياهو، “نرى اليوم السلطة الفلسطينية، والتي تحدثت أمس عن حلها، تتحدث اليوم مع حماس عن الوحدة. عليهم اتخاذ قرار ما إذا كانوا يريدون حل أنفسهم أو الوحدة، وعندما يرغبون بالسلام، فليعلموننا بذلك.”

ساهم في هذا التقرير يوئيل غولدمان ووكالة الأسوشيتد برس.