توفي السبت الحاخام موشي ليفنجر مؤسس حركة غوش ايمونيم التي اطلقت الاستيطان الاسرائيلي في الضفة الغربية في سبعينات القرن الماضي، عن ثمانين عاما، حسب ما اعلنت عائلته في بيان.

ولد ليفنجر عام 1935 في القدس لاسرة المانية ودرس على ايدي الحاخام تسيفي يهودا كوك الاب الروحي للقومية الدينية في اسرائيل.

وبعد ايام على انتهاء حرب العام 1967 جمع الحاخام ليفنجر عددا من الاشخاص حوله وقرروا الانتقال للاستيطان في الاراضي الفلسطينية خصوصا في الخليل وبيت لحم.

في ايلول/سبتمبر 1967 حققوا اول انتصار سياسي لهم عندما سمحت الحكومة الاسرائيلية بقيادة حزب العمل لهم باقامة مستوطنة في كفرعتسيون التي كانت اعتبرت اول مستوطنة.

ولم يعرف الحاخام ليفنجر من الجمهور العريض الا في نيسان/ابريل عام 1968 عندما استقر في قلب الخليل حيث استأجر فندقا في المدينة واحتفل فيه بعيد الفصح اليهودي ورفض مغادرته بعد انتهاء الاحتفالات.

بعدها حصل على اذن بتأسيس مدينة كيريات اربع قرب الخليل، ومع استلام حزب الليكود السلطة عام 1977 اقام في الخليل، حيث لا يزال يعيش اليوم نحو 600 مستوطن يهودي.

واسس ليفنجر حركة غوش ايمونيم (كتلة الايمان) التي باشرت ابتداء من العام 1974 بالعمل على بناء مستوطنات في كافة مناطق الضفة الغربية.

في عام 1990 ادين بقتل فلسطيني من دون قصد عندما اطلق النار في الخليل على تجمع من الفلسطينيين.

في العام 1992 اعتزل العمل السياسي بعد ان مني بهزيمة كبيرة في الانتخابات التشريعية.

يعيش جميع اولاده الاحد عشر في مستوطنات الضفة الغربية خصوصا في منطقة الخليل.