توفي فلسطيني أصيب برصاص جنود اثناء تنفيذه هجوم طعن ضد جنديين اسرائيليين متأثرا بجراحه، بحسب ناطقة بإسم مستشفى شعاريه تسيديك الثلاثاء.

هاجم مصطفى برادعية (51 عاما)، جنود بسكين بالقرب من مخيم العروب، شمال الخليل، على شارع 60 جنوب الضفة الغربية الإثنين، قبل أن يصاب برصاص الجنود، أفاد الجيش.

وتم نقله وحالته حرجة الى مستشفى شعاريه تسيديك في القدس، حيث توفي في وقت لاحق من اليوم، قال ناطق بإسم المستشفى.

وتلقى الجنديين اللذين أصيب أحدهما في الرأس والآخر في اليد العلاج في مكان الحادث، وتم نقلهما الى مستشفى هداسا عين كارم في القدس.

وقُتل شقيق برادعية، ابراهيم، في شهر ابريل اثناء تنفيذه هجوم بفأس نتج بإصابة جندي بإصابات خفيفة.

برادعية من مخيم العروب، الواقع بين بيت لحم والخليل في الضفة الغربية، من حيث ينحدر العديد من منفذي الهجمات في موجة الهجمات الأخيرة.

وقُتل منذ أكتوبر 35 إسرائيليا و4 مواطنين أجانب في موجة من هجمات الدهس والطعن وإطلاق النار والتفجيرات. وقُتل في الفترة نفسها حوالي 215 فلسطينيا. وتدعي إسرائيل أن معظم القتلى الفلسطينيين قُتلوا خلال هجمات نفذوها أو في مواجهات مع القوات الإسرائيلية.