اعلن مستشفى في نيودلهي وفاة وفاة تيبتي احرق نفسه قبل اربعة ايام احتجاجا على هيمنة الصين على منطقة التيبت الواقعة في الهيمالايا.

وقال المستشفى الذي يعالج دوريي تسيرينغ انه توفي مساء الخميس متأثرا بحروق اصيب بها عندما اضرم النار في نفسه الاثنين في مدينة ديرادون في شمال الهند.

وقالت الناطقة باسم مستشفى بونام داندا لوكالة فرانس برس انه “توفي حوالى الساعة 21,00 من الليلة الماضية”.

وكان دوريي تسيرينغ (16 عاما) صرح في تسجيل فيديو مؤخرا من على سريره في المستشفى “كنت مصمما بقوة على ان افعل شيئا من اجل التيبت”. ونقلت المنظمة غير الحكومية التيبت حرة تصريحاته مترجمة.

وذكرت هذه المنظمة التي تتخذ من لندن مقرا لها انه ثامن تيبتي يقوم بتحرك من هذا النوع خارج الصين.

ويعيش عشرات الآلاف من التيبتيين لاجئين في الهند في مخيمات يقع معظمها في ولاية كارناتاكا.

ووجود هؤلاء مع الدالاي لاما زعيمهم الروحي من اسباب التوتر في العلاقات بين الهند والصين.