توفيت سيدة وتم نقل سبعة أخريات إلى المستشفى جراء إصابتهن بإنفلونزا الخنازير، تم ربط أربعة منهن بأجهزة التنفس الإصطناعي.

وتم تشخيص إنفلونزا الخنازير عند السيدة المتوفاة، في سنوات الـ -50 من عمرها، والتي لم يتم ذكر إسمها، قبل حوالي شهر بحسب صحيفة “معاريف”. وتم نقلها إلى مستشفى “بيلينسون” في بيتح تكفا هي وسيدة أخرى أُصيبت بالفيروس.

وتم نقل 4 سيدات إلى مستشفى “سوروكا” في بئر السبع بعد إصابتهن بالمرض، ثلاثة منهن حوامل. السيدة الرابعة وصلت إلى مسشتفى “سوركا” وهي تشتكي من عوارض المرض. نتائج الفحوصات أظهرت أنهن أٌصبن بـ -H1N1، المعروف بإنفلونزا الخنازير.

واضطر الأطباء إلى إجراء عملية قيصرية طارئة لإحداهن الأربعاء لإنقاذ جنينها، بحسب ما ذكرته القناة الثانية الخميس.

واستقبل مستشفى في القدس سيدتين أخرتين، بحسب تقارير.

ودعت وزارة الصحة الجمهور إلى تلقي التطعيمات ضد الوباء الذي من الممكن أي يكون قاتلا، بحسب ما ذكرته صحيفة “هآرتس”.

وتم ربط السيدة (25 عاما)، التي ولدت طفلها في عملية قيصرية في الشهر السابع بجهاز تنفس إصطناعي في قسم الطوارئ التابع لقسم الطب الباطني، في حين تم نقل الطفل – وهو في حالة مستقرة – إلى وحدة الطورائ للخدج.

وتم ربط سيدة أخرى تبلغ من العمر (57 عاما)، والتي شُخصت حالتها بأنها بالغة الخطورة، بجهاز تنفس إصطناعي أيضا في في وحدة الطوارئ في قسم الطب الباطني.

وأكدت المستشفى على أن أيا من النساء المصابات بالمرض لم تتلقى تطعيمات ضد الحمى وأنه تم إبلاغ وزراة الصحة بالحالات. وتشهد حالة إثنتين من السيدات المصابات تحسب وتم وضعهن في غرف معزولة.

فيروس H1N1 تحول إلى وباء عالمي عام 2009، وقتل آلاف الأشخاص حول العالم منذ ذلك الوقت، من ضمنهم 5 على الأقل في إسرائيل.