افاد متحدث طبي ان رضيعا توفي في حريق شب مساء الاثنين في مدرسة لايواء مئات من اصحاب البيوت التي دمرها الجيش الاسرائيلي في حربه الاخيرة على قطاع غزة.

وقال الطبيب اشرف القدرة المتحدث باسم وزارة الصحة لوكالة فرانس برس “توفي الطفل الرضيع عز الدين جاد الكفارنة والبالغ 16 شهرا اثر حريق اندلع بسبب احتكاك كهربائي في غرفة صفية بمدرسة الشوا في بلدة بيت حانون (شمال قطاع غزة) لايواء المشردين في الحرب”.

واوضح ان “والدي الطفل الكفارنة وشقيقيه اصيبوا بحروق طفيفة واختناق ايضا” لافتا الى انه “تم نقلهم جميعا الى مستشفى بيت حانون لتلقي العلاج”.

وتؤوي هذه المدرسة “مئات من افراد عائلات” شردت بعد ان دمرت منازلها في الحرب الاخيرة في قطاع غزة وفق ما قال عدنان ابو حسنة الناطق باسم وكالة غوث وتشغيل اللاجئين (اونروا).

واوضح ابو حسنة ان جهاز الدفاع المدني الفلسطيني “يجري تحقيقا في الحريق وستتخذ الاونروا الاجراءات اللازمة”.

واورد ابو حسنة ان “عشرة الاف وثلاثمئة مواطن ممن فقدوا بيوتهم في الحرب ما زالوا يقيمون بشكل موقت في 15 مدرسة تابعة للاونروا في قطاع غزة”، مشيرا الى ان “الاونروا تقدم لهؤلاء النازحين المواد الغذائية والاغطية والفرش والخدمات الصحية والنفسية”.

وفي بيان قالت الاونروا ان “سبب الحريق لا يزال غير معروف، وتبين من التقرير الاولي ان رضيعا قد توفي واصيب 2 في الحريق وقد قدمت الاونروا تعازيها لعائلته وعينت مستشارا نفسيا”.

وشدد البيان على ان “الاونروا تعتبر ان الامان والامن للاجئين الذين تم ايواؤهم في مدارس الاونروا مهم جدا، وقمنا بتنفيذ تدريبات للموظفين للتعامل مع اي حريق في مراكز الايواء لضمان الامان”.