توفيت رضيعة تبلغ 8 أشهر بعد أن تركت داخل سيارة في مدينة عراد جنوب البلاد.

مع تعدي درجات الحرارة الثلاثين درجة عند ساعات الظهر في الصحراء، لاحظ عابر سبيل في المنطقة الصناعية في المدينة الطفلة داخل السيارة وأبلغ خدمات الطوارئ.

وقام المسعفون الذين تم استدعائهم بإخراج الرضيعة من المركبة بعد “وقت طويل”، وفقا لتقارير اعلامية عبرية، ولكنها لم توفر معلومات حول المدة التي قضتها الطفلة في السيارة.

وتم الإعلان عن وفاتها في الموقع بعد فشل المحاولات لإحيائها.

“كانت ملمسها حار جدا وتعاني من ضربة حر شديدة”، قال ناطق بإسم نجمة داود الحمراء.

وأفادت القناة الثانية أن جدة الرضيعة مشتبهة بتركها في السيارة لعدة ساعات.

وكما في السنوات السابقة، قد شهد صيف 2016 عدة حوادث فيها يترك أهالي اطفالهم في سيارات مقفلة.

وفي شهر يونيو توفي شقيقان في بلدة حورة في النقب، وفي شهر مايو توفي رضيع في اسدود بعد أن ترك داخل سيارة لثلاث ساعات.