اعلنت الشرطة الاسترالية الثلاثاء ان بريطانيا اصيب بطعنات سكين على يد فرنسي في نزل في بلدة هوم هيل الريفية في جنوب تاونسفيل توفي متأثرا بجروحه ما يرفع حصيلة الهجوم الى قتيلين.

وكان توم جاكسون (30 عاما) اصيب بجروح بالغة في الرأس قبل اسبوع في شمال ولاية كوينزلاند.

وقتلت ميا ايلايف-شانغ البريطانية البالغة ال21 من العمر، بينما اصيب استرالي في ال46 من العمر بجروح طفيفة.

ووضع فرنسي يدعى اسماعيل اياد (29 عاما) في الحبس الموقت بعد الهجوم. واتهمت الشرطة الاسترالية رسميا الخميس الفرنسي بطعن بريطانية حتى الموت وسيتهم ايضا بقتل بريطاني.

وجاء في بيان “تؤكد الشرطة ان بريطانيا في الثلاثين من العمر يدعى توماس جاكسون اصيب بطعنات سكين في هوم هيل في 23 آب/اغسطس توفي في المستشفى”.

واضاف البيان “سيتم مراجعة تهمة محاولة القتل الموجهة لشاب في ال29 خلال الجلسة المقبلة” امام المحكمة في 28 تشرين الاول/اكتوبر.

لكن يبدو ان الشرطة تستبعد فرضية التطرف الاسلامي على الرغم من هتاف المشتبه به “الله اكبر” عند الهجوم.