توفي العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبد العزيز فجر الجمعة وتمت مبايعة ولي عهده الامير سلمان بن عبد العزيز ملكا، بحسب بيان اصدره الديوان الملكي السعودي.

واورد البيان ايضا ان الامير مقرن، وهو الاخ غير الشقيق للملك الراحل، بات وليا للعهد.

وكان الملك الراحل الذي يعتقد انه يناهز التسعين عاما قد نقل الى المستشفى في وقت سابق هذا الشهر لتلقي العلاج من التهاب رئوي وكان يتنفس بواسطة انبوب.

وذكر البيان الرسمي ان الملك عبدالله “وافته المنية في تمام الساعة الواحدة من صباح هذا اليوم الجمعة” (23,00 ت غ الخميس) و”قد تقرر الصلاة على خادم الحرمين الشريفين بعد صلاة عصر هذا اليوم الجمعة في جامع الامام تركي بن عبدالله في مدينة الرياض”.

واضاف ان ولي العهد الامير سلمان بن عبد العزيز “تلقى البيعة ملكا على البلاد وفق النظام الاساسي للحكم. وبعد اتمام البيعة دعا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز لمبايعة صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز وليا للعهد. وستبدأ البيعة من المواطنين لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ولسمو ولي عهده الأمير مقرن بن عبد العزيز بقصر الحكم في الرياض بعد صلاة عشاء هذا اليوم الجمعة”.

وفي اذار/مارس 2014، عين الملك الراحل عبدالله اخاه غير الشقيق الامير مقرن وليا لولي العهد في خطوة غير مسبوقة تهدف الى تأمين انتقال سلس للحكم.

والملك عبدالله الذي ولد في الرياض، هو الابن الثالث عشر للملك عبدالعزيز، مؤسس المملكة.