توفي السياسي المخضرم والصحافي يوسي سريد الجمعة عن عمر يناهز (75 عاما).

وذكرت القناة الإسرائيلية الثانية، أنه تم إستدعاء سيارة إسعاف إلى منزله مساء الجمعة بعد أن فقد وعيه، ولكن تم الإعلان عن وفاته بعد ساعة من محاولات لإنقاذ حياته.

وشغل سريد منصب عضو كنيست 9 مرات بين السنوات 1974-2006، كنائب عن أحزاب “المعراخ” و”راتس” و”ميرتس”.

وشغل منصب وزير في وزارتين – التربية والتعليم والبيئة – وقاد حزب ميرتس من عام 1996 وحتى 2003، وكان زعيما للمعارضة في العامين الأخيرين من قيادته للحزب.

ووُلد سريد في رحوفوت عام 1940، وبدأ عمله السياسي كمساعد لرئيس الوزراء ليفي إشكول. ودخل الكنيست في عام 1973، كعضو عن حزب “المعراخ”، السلف الأساسي لحزب “العمل”. وبقي نائبا في البرلمان لمدة 43 عاما، قبل أن يستقيل في عام 2006 ويبدأ بكتابة مقال أسبوعي في صحيفة “هآرتس” الليبرالية.

وترك سريد ورائة زوجة، وتُدعى دوريت، وثلاثة أبناء.