تم وضع دمية ضخمة لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يرتدي تاجا صباح الأحد في ساحة مركزية في تل ابيب، يومين قبل توجه الإسرائيليين الى صناديق الإقتراع لإنتخاب قائد حكومة جديد.

وتم وضع الدمية في ساحة “هابيما”، بالقرب من مسرح اسرائيل الوطني “هابيما”، امام تمثال شهير من صناعة النحات الراحل مناشيه كديشمان.

واسمعت الدمية تسجيلات من عدة خطابات لنتنياهو، يقول فيها إن “حكم اليمين في خطر”، وينتقد “التشهير عديم القيمة غاسل الدماغ من قبل الإعلام اليساري”.

وتم وضع صندوق تبرعات مكتوب عليه “شكرا” بجانب الدمية، وكتب انها “لتغطية النفقات”، – على الأرجح في إشارة الى طلب قدمه رئيس الوزراء من أجل تمويل نفقات دفاعه القانوني في قضايا الفساد المتعددة التي اعلن المستشار القضائي انه ينوي توجيه تهم فساد ضده فيها، بانتظار جلسة استماع.

وصنعت الدمية فنانتا رسوم متحركة تسكنان في مدينة سديروت الجنوبية – التي تشهد اطلاق صواريخ من قطاع غزة منذ عقد – احتجاجا على ما وصفاه بفشل نتنياهو بإعطائهم حس بالأمان.

“نحن ندرس منذ أربع سنوات في سديروت ونشعر أن بيبي هو ’سيد الأمن’، ولكن لا شيء يحدث”، قالت إحدى الطالبتين، باز بيرنشتين، مستخدمة اسم كنية رئيس الوزراء.

“انها مثل دبدوب يحضنك عندما تكون طفلا صغيرا ولكن لا يساعدك حقا. إنه يخيفك ويحرضك، ويعرض نفسه كأنه الشيء الوحيد الذي سيحمينا في الليل”، قالت، وأضافت أن التاج اشارة الى تسمية رئيس الوزراء “الملك بيبي”.

“هذا تمثيل جسدي لما يفعل بيبي لنا منذ سنوات”، قالت الفنانة الثانية، ياعيل سولمنوفيتش. “نحن قلقون من كل شيء – اليساريين، الإيرانيين والعرب – ولقد عرض نفسه كالشيء الوحيد الذي يمنح الأمان”.

الطالبتين ياز بيرنشتين وياعيل سولمنوفيتش مع دمية ضخمة بشكل رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في ساحة ’هابيما’ في تل ابيب، 7 ابريل 2019 (Flash90)

وقالتا الفنانتان أن عملهما يهدف الى تمكين الجماهير من “توديع” نتنياهو، بالرغم من توقع جميع الإستطلاعات الأخيرة انتصار رئيس الوزراء الحالي.

وقالتا انهما حصلتا على موافقة من بلدية تل ابيب لوضع العمل في ساحة “هابيما” حتى مساء الاثنين، عشة انتخابات 9 ابريل.

“مثل البالغين، علينا ترك دبدوب البيبي والتقدم في حياتنا”، قالت سولمنوفيتش.

وفي عام 2016، تم وضع تمثال ذهبي لنتنياهو في ساحة رابين في تل ابيب من قبل الفنان ايتاي زاليط، الذي قال حينها ان العمل يهدف “لفحص حدود حرية التعبير في اسرائيل”.

اسرائيليون ينظرون الى تمثال ذهبي لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في ميدان رابين بتل ابيب، 6 ديسمبر 2016 (Miriam Alster/Flash90)

واعتبر العديد أن تمثال نتنياهو الذهبي اشارة الى صنم العجل الذهبي في التوراة، الذي عبده بني اسرائيل بعد الخروج من مصر، بينما كان النبي موسى في جبل سيناء يحصل على الوصايا العشر. واعتبره آخرون اشارة الى طغاة مثل نيكولاي كوسكو الروماني وفيدل كاسترو الكوبي.

وأسقط عابري سبيل تمثال نتنياهو الذهبي ساعات بعد نصبه، ووقتا قصيرا بعد تحذير مفتشي البلدية الفنان أن البلدية سوف تزيله وتطالبه بتغطية نفقات ذلك إن لم يزيله بنفسه.