وصلت طائرة من الهند تحمل مواد تُستخدم في صنع أدوية لعلاج مرضى فيروس كورونا إلى إسرائيل.

وتشمل الشحنة التي تزن خمسة اطنان وذكر موقع “واينت” الإخباري إنها وصلت الخميس، مكونات لعقاري “هيدروكسي كلوروكين” و”كلوروكين”، اللذين يُستخدمان لعلاج الملاريا.

وأجرى عدد من الدول تجارب على هيدروكسي كلوروكين لمعالجة أعراض فيروس كورونا، وقد أشاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بإمكانيات العقار. إلا أن خبراء حضوا على توخي الحذر في استخدام الدواء إلى حين إجراء تجارب أكبر للتأكد من فعاليته، حيث يمكن أن يكون له وللكلوروكوين آثارا جانبية خطيرة، وخاصة إذا تم إعطائه في جرعات كبيرة أو مع عقاقير أخرى.

وقد فرضت الهند قيودا على تصدير الأدوية في خضم وباء COVID-19، لكن يوم الثلاثاء رفعت جزئيا حظرا عن تصدير هيدروكسي كلوروكين بعد ضغوطات مارسها ترامب على رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي.

وبحسب تقارير إعلامية فإن الهند هي أكبر منتج ومصدر لهذا الدواء في العالم.

أقراص من دواء هيدروكسي كلوروكين في لاس فيغاس، 6 أبريل، 2020. (AP Photo/John Locher)

وشدد سانجيف سينغلا، سفير الهند لدى إسرائيل، على العلاقات الثنائية بين البلدين وأشار إلى أنه تم شحن العقاقير إلى الولايات المتحدة أيضا، وفقا لواينت.

في الشهر الماضي، ذكرت القناة 13 أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو طلب من مودي استثناء إسرائيل من حظر تصدير المواد الخام المستخدمة لصنع الأدوية، وكذلك الحظر المفروض على تصدير الأقنعة الواقية.

وقال إيتمار غروتو، نائب المدير العام لوزارة الصحة، للشبكة إن مودي وافق على السماح بتصدير مواد الأدوية لإسرائيل، التي تستورد معظم المكونات التي تحتاجها للأدوية من الهند.

حتى يوم الأربعاء، سجلت الهند أكثر من 5,200 حالة إصابة بفيروس كورونا و 149 حالة وفاة، على الرغم من أن الخبراء يقولون إن على السلطات إجراء المزيد من الفحوصات للكشف عن الفيروس لتحديد مدى انتشار المرض شديد العدوى في ثاني أكبر دولة في العالم من حيث عدد السكان.

في إسرائيل تم تسجيل 9,755 إصابة و 79 حالة وفاة جراء الفيروس.

ساهمت في هذا التقرير وكالة فرانس برس.