تستعد الشرطة وطواقم الإطفاء لموجة حر “شديدة” تبدأ يوم الأربعاء وتستمر حتى نهاية الأسبوع، حيث قامت السلطات بإغلاق مناطق تنزه شعبية والحد من التصاريح الممنوحة لإشعال مواقد بمناسبة عيد “لاغ بعومر”، الذي يحل ليلة الأربعاء.

وسيتم إغلاق المنتزهات الوطنية “دارغا” و”خربة قمران” و”أوغ” و”بارت”، التي تضم كلها مجاري أنهار تحمل أسمائها وتصب في غور الأردن، أمام الزوار من يوم الأربعاء حتى الجمعة.

وأعلنت سلطة الطبيعة والحدائق أيضا عن إغلاق الحديقة الوطنية “جبل الكرمل” ومسارات المشي القريبة منها.

وأعاد المسؤولون التأكيد على وجود حظر شامل على إشعال مواقد من دون تصريح في جميع المناطق العامة طوال موجة الحر.

سكان بالقرب من موقد خلال الاحتفالات بالعيد العبري ’لاغ باعومر’ في القدس، 6 مايو، 2015. (Yonatan Sindel/Flash90)

ونشرت سلطة الإطفاء والإنقاذ توجيهات مفصلة للسلطات المحلية حول كيفية التعامل مع المواقد، بما في ذلك ضرورة وضعها على بعد 60 مترا من أحراج أو أحراش، وألا يتجاوز ارتفاعها 150 سنتيمترا.

ومن المتوقع أن تصل درجات الحرارة إلى ذروتها يوم الجمعة، حيث ستتراوح في بعض المناطق من البلاد بين 38-46 درجة مئوية.

وتتزامن هذه الظروف الجوية المتطرفة مع عيد “لاغ باعومر” الذي يحل ليلة الأربعاء، ويتم الاحتفال به من خلال إشعال المواقد.

ووقّع قائد سلطة الإطفاء والانقاذ للمنطقة الشمالية، نزار فارس، على تصريح خاص يسمح بإحياء الاحتفالات التقليدية بذكرى الحاخام شمعون بار يوحاي، الذي عاش في القرن الثاني، في ضريح الحاخام في جبل ميرون في شمال البلاد.

أطفال يقومون ببناء موقف بمناسبة عيد ’لاغ باعومر’ في مدينة صفد، شمال إسرائيل، 30 أبريل، 2018. (David Cohen/Flash90)

ويرتبط بار يوحاي ارتباطا وثيقا بتقاليد الكابالاه اليهودي ومع عيد لاغ باعومر.

وتجذب هذه الاحتفالات مئات آلاف المشاركين والحجاج في كل عام، حيث يتم إشعال موقد كبير على سقف الضريح.

وانتشرت طواقم الإطفاء والشرطة بأعداد هائلة في الموقع للمساعدة في منع خروج حرائق عن السيطرة.

وتُبذل جهود لمنع اندلاع حرائق في جميع أنحاء البلاد. في القدس، جالت شاحنات تابعة للبلدية شوارع المدينة صباح الأربعاء، حيث قامت بإزالة حطب تم وضعه مسبقا في مناطق تُعتبر قريبة جدا من أحراج أو أحراش. في تل أبيب، أعلنت البلدية عن فرض حظر شامل على إشعال المواقد داخل الحدود البلدية.

وقال الحاخامان الأكبران في إسرائيل، يتسحاق يوسف ودافيد لاو، في بيان مشترك الثلاثاء إن “قوانين التوراة المقدسة تلزمنا الامتثال لتعليمات خدمات الانقاذ وتجنب إشعال مواقد في مناطق تُعتبر خطرة… وخاصة هذا العام، بالنظر إلى درجات الحرارة المتوقعة”.