اعتقل الجيش الإسرائيلي ثلاثة إسرائيليين الخميس خلال عملية هدم لمبان غير قانونية في بؤرتين إستيطانيتين في الضفة الغربية.

ووصلت قوات الأمن الى بؤرتي “معوز إستير” و”غيئولات تسيون” الإستيطانيتين، بالقرب من مستوطنة “شيلو”، لهدم المباني. وقام مستوطنون بحرق الإطارات وإلقاء الحجارة على الجنود في “معوز إستير”، بحسب ما ذكر موقع “واللا” الإخباري.

ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات.

وتم إعتقال الإسرائيليين الثلاثة في بؤرة “غيئولات تسيون” الإستيطانية بعد رفضهم مغادرة الموقع.

وقام الجيش الإسرائيلي بهدم أربع مبان غير قانونية.

عملية الهدم يوم الخميس هي الثانية في الشهر المنصرم في “غيئولات تسيون”. في وقت سابق من هذا الشهر قام الجيش الإسرائيلي بهدم مبان غير قانونية في “غيئولات تسيون” في الوقت الذي قام به مستوطنون بإلقاء الحجارة على الجنود. ولم تقع إصابات في المواجهات ولكن لحقت أضرار بإحدى مركبات القوات الإسرائيلية.

ولم ترد أنباء عن تنفيذ أية إعتقالات في الحادثة.

بؤرة “غيئولات تسيون” الإستيطانية هي واحدة من عدة مستوطنات غير قانونية بالقرب من قرية دوما الفلسطينية، حيث قام متطرفون يهود بإشعال النار في منزلين في الشهر الماضي، ما أسفر عن مقتل طفل رضيع ووالده وإصابة فردين آخرين من العائلة بجراح خطيرة.