غص وسط إيران صباح الاثنين بالحشود المشاركة في تكريم الجنرال الإيراني قاسم سليماني الذي قتل الجمعة في ضربة أميركية في بغداد، وفق ما أفاد صحافي في وكالة فرانس برس في الموقع.

واحتشد المشيعون قبل الساعة 8,00 (4,30 ت غ) حاملين صور قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني بالقرب من جامعة طهران حيث يؤمّ المرشد الأعلى للجمهورية الاسلامية علي خامنئي في الصباح صلاة الجنازة على جثمان الجنرال سليماني.

ويلوح الحشد المتراص المحيط بالجامعة والممتد على مسافة كيلومترات على طول جادتي “انقلاب” (ثورة بالفارسية) وأزادي (حرية) بأعلام حمراء بلون “الشهداء” وإيرانية، وكذلك بأعلام لبنانية وعراقية.

وبين الحين والآخر ترتفع هتافات “الموت لأمريكا” و”الموت لإسرائيل”.

ويحمل رجل لافتة كتب عليها بالإنكليزية “ثأر فظيع”، فيما تدعو لافتات أخرى بالإنكليزية أيضا إلى الانتقام لمقتل الجنرال سليماني.

وينقل التلفزيون الرسمي مراسم التشييع في بث مباشر تتخلله صور جوية للحشود، موردا عند أسفل الشاشة شريطا كتب فيه “قيامة غير مسبوقة للعاصمة الإيرانية لدى استقبال الحاج قاسم وشهداء المقاومة”.