قُتل 12 عسكريا إيرانيا في غارة جوية إسرائيلية مزعومة على قاعدة إيرانية في سوريا ليلة الجمعة، بحسب ما ذكرته وسائل إعلام عربية السبت.

وفقا لتقارير في قناة “المستقبل” اللبنانية وشبكة “العربية” الإخبارية السعودية، تحدثت حسابات على تطبيق “تلغرام” للتراسل الفوري مرتبطة بالحرس الثوري الإيراني عن سقوط 12 قتيلا، وذكرت أيضا أسماء القتلى.

ولم يصدر أي تأكيد رسمي عن سقوط القتلى من قبل السلطات السورية أو الإيرانية.

وذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية أن إسرائيل أطلقت عددا من الصواريخ على نقطة عسكرية بالقرب من العاصمة السورية دمشق فجر السبت، مما أدى إلى وقوع أضرار.

وزعمت “سانا”، وكالة الأنباء الرسمية، إن الدفاعات الجوية السورية أسقطت صاروخين إسرائيليين.

وذكرت تقارير في وسائل إعلام عربية أن إسرائيل أطلقت الصواريخ على قاعدة عسكرية تعمل إيران على بنائها بالقرب من مدينة الكسوة السورية، حيث أفادت الأنباء أنها دمرت مخزن أسلحة.

بعض وسائل الإعلام التابعة لنظام الأسد ومنظمة “حزب الله” اللبنانية ذكرت بداية أن طائرات حربية إسرائيلية استهدفت مخبأ للذخيرة تابع للجيش السوري. لكن وسائل إعلامية أخرى ذكرت أن الهدف كان قاعدة عسكرية تعمل إيران على بنائها في المنطقة، على بعد 50 كيلومترا من الحدود الإسرائيلية، وأن أصوات انفجارات مدوية سُمعت بعد الهجوم.

ولم يصدر أي تعليق رسمي إسرائيلي. وتتبع إسرائيل سياسة عدم التعليق على هجمات مزعومة في سوريا.

رئيس الوزراء بينيامين نتنياهو حذر في مقطع فيديو نُشر ليلة السبت أن إسرائيل لن تقبل بوجود إيراني في سوريا.

وتم تسجيل مقطع الفيديو الخميس، قبل الغارة المزعومة، ومن المقرر أن يُبث بكامله يوم الاحد في “منتدى سابان” السنوي الذي ينظمه “معهد بروكينغز” في العاصمة الأمريكية واشنطن. لكن مكتب رئيس الوزراء اختار أن ينشر جزءا قصيرا من مقطع الفيديو تحدث فيه عن الوجود الإيراني في سوريا مساء السبت.

وقال نتنياهو “دعوني أكرر سياسة إسرائيل: لن نسمح لنظام عاقد العزم على إبادة الدولة اليهودية بالحصول على أسلحة نووية. لن نسمح لهذا النظام بترسيخ نفسه عسكريا في سوريا، كما يسعى إلى القيام به، لغرضه الصريح في القضاء على دولتنا”.

وجاء الهجوم الإسرائيلي المزعوم بعد ثلاثة أسابيع من تقرير لشبكة BBC تحدث عن قيام إيران ببناء قاعدة عسكرية دائمة في سوريا جنوب دمشق.

ونشرت هيئة الإذاعة البريطانية سلسلة من صور الأقمار الصناعية تظهر عمليات بناء واسعة النطاق في الموقع.

صورة أقامر صناعية لقاعدة إيرانية مزعومة في سوريا. (Airbus, Digital Globe and McKenzie Intelligence Services/BBC)

وتحذر إسرائيل منذ مدة طويلة من أن إيران تحاول بناء وجود عسكري دائم لها في سوريا في إطار جهودها للسيطرة على ممر بري من إيران وصولا إلى البحر الأبيض المتوسط في محاولتها لتوسيع نفوذها في الشرق الأوسط.

ولطالما صرح نتنياهو بأن إسرائيل لن تسمح لإيران ببناء وجود دائم لها في سوريا، وفي الأسبوع الماضي تحدثت تقارير عن توجيهه تحذيرا بهذا الصدد عبر طرف ثالث إلى الرئيس السوري بشار الأسد.

ساهمت في هذا التقرير وكالات.