قال رئيس البعثة السعودية الى المؤتمر الامريكي البولندي حول الشرق الاوسط في وارسو الاسبوع الماضي أن المشاركين اتفقوا جميعا على أن التحدي الكبير الذي يواجه المنطقة هو إيران.

وقال عادل الجبير، وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية، في تغريدة خلال نهاية الاسبوع ان “جميع” المشاركين بالمؤتمر في العاصمة البولندية اتفقوا على أن التحدي الأول الذي يواجه الشرق الاوسط هو “الدور الايراني في زعزعة أمن واستقرار المنطقة”.

وشارك رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، نائب الرئيس الامريكي مايك بنس، وزير الخارجية الامريكي مايك بومبيو ووزراء رفيعين من 10 دول عربية في المؤتمر.

المفاوض الامريكي السابق للسلام في الشرق الاوسط دنيس روس ومسؤولين عرب على المنصة خلال نقاش في قمة وارسو، 14 فبراير 2019 (YouTube screenshot)

ويبدو ان القمة هي المرة الأولى التي فيها يشارك قائد اسرائيلي ومسؤولون عرب رفيعون في مؤتمر دولي يركز على الشرق الاوسط منذ مؤتمر مدريد للسلام عام 1991، الذي مهد الطريق الى معاهدات أوسلو التاريخية بين اسرائيل والفلسطينيين.

وأظهر فيديو لجلسة مغلقة سربه مكتب نتنياهو الجبير، وزير الخارجية البحريني خالد بن احمد ال خليفة ووزير خارجية الامارات الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان يهاجمون سياسة إيران بخصوص الشرق الأوسط.

وهاجم الجبير إيران خاصة لدعمها حركات مسلحة في المنطقة.

“انظروا الى الفلسطينيين، من يدعم حماس والجهاد الإسلامي، ويقوض السلطة الفلسطينية؟ إنها إيران”، قال في الشريط المسرب، متطرقا الى الحركات الفلسطينية المسلحة في غزة.

صورة جماعية للقادة ووزراء الخارجية المشاركين في مؤتمر السلام والامن في الشرق الاوسط، في وارسو، 13 فبراير 2019 (Janek SKARZYNSKI/AFP)

“لا يمكننا تحقيق الإستقرار في المنطقة بدون السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين، ولكن حيثما نذهب نرى سلوك إيران الشرير”، قال.

وغرد الجبير، الذي كان وزير خارجية البلاد حتى أواخر العام الماضي، أيضا أن المملكة لا زالت تدعم مبادرة السلام العربية.

“تناول مؤتمر وارسو القضية الفلسطينية وأوضحت فيه موقف المملكة الثابت تجاه القضية الفلسطينية المبني على مبادرة السلام العربية”، غرد الجبير.

رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس يلتقي بولي العهد السعودي محمد بن سلمان في الرياض، 12 فبراير 2019 (Wafa)

وتنادي مبادرة السلام العربية اسرائيل للموافقة على حل دولتين مبني على حدود 1967 وحل “عادل” لقضية اللاجئين الفلسطينيين، مقابل تطبيع الدول العربية لعلاقاتها معها والاعلان عن انتهاء النزاع العربي الإسرائيلي.

وأشاد حسين الشيخ، المقرب من رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، بتغريدة الجبير المتطرقة الى مبادرة السلام العربية.

“كل الإحترام لموقف المملكة العربية السعودية الثابت في الالتزام بالمبادرة العربية”، كتب.

رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يلتقي بوزير الخارجية العماني يوسف بن علوي بن عبد الله على هامش مؤتمر الشرق الاوسط في وارسو، 13 فبراير 2019 (Amos Ben Gershom/GPO)

وقاطع مسؤولون فلسطينيون قمة وارسو. ووصفت وزارة الخارجية الفلسطينية المؤتمر بأنه “مؤامرة امريكية تهدف لجعل المشاركين تبني آراء الولايات المتحدة بخصوص مسائل المنطقة، خاصة المسألة الفلسطينية”. وبشكل منفصل، قال وزير الخارجية العماني يوسف ين علوي لصحيفة “دويتشي فيلي” الالمانية خلال مقابلة صدرت يوم السبت ان مسقط تعتبر اسرائيل “منذ فترة دولة من دول الشرق الاوسط”.

والتقى بن علوي ونتنياهو يوم الخميس في فندق انتركونتننتال في وارسو، حيث كان يمكث رئيس الوزراء الإسرائيلي.

وزار نتنياهو عمان في شهر اكتوبر، حيث التقى بالسلطان قابوس بن سعيد في مسقط. وكان أول رئيس وزراء اسرائيلي يزور سلطنة عمان علنا منذ اكثر من عقدين.