نادى وزير رفيع زار عمان هذا الاسبوع الى تعزيز التعاون بين اسرائيل ودول الخليج حول مسائل تطوير، امن، طب وغيرها.

وقال وزير المخابرات والمواصلات يسرائيل كاتس لوكالة رويترز مساء الخميس في اعقاب زيارته: “من وجهة نظري يمكن ويجب للتعاون بين إسرائيل ودول الخليج أن يتوسع… لدى إسرائيل أيضا الكثير لتقدمه عندما يتعلق الأمر بتحلية المياه والري والزراعة والدواء”.

وقال ايضا انه على الدول العمل سوية حول امن الطيران.

وقالت اسرائيل انها ساهمت في احباط خطة لتنظيم الدولة الإسلامية لتفجير رحلة جوية لشرك الطيران الاماراتية “اتحاد” في اغسطس 2017. وقال الجيش ان وحدة المخابرات العسكرية 8200 قدمت معلومات استخباراتية الى استراليا ادت الى منع الهجوم.

وتأتي زيارة كاتس لعمان بعد أقل من أسبوعين من زيارة مفاجئة وغير مسبوقة قام بها رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو للسلطنة.

وقال الوزير لوكالة رويترز ان تعزيز الزيارات “تأتي في إطار توجه أوسع نطاقا لتعزيز العلاقات بين إسرائيل ودول الخليج على أساس المصالح المشتركة واعتراف متبادل بالفوائد المحتملة للجانبين… وكلاهما في مواجهة التحديات والتهديدات المشتركة إضافة إلى الفرص”.

وفي عمان، روج كاتس ايضا لمشروع لسكة حديدية يربط البحر الأبيض المتوسط بالخليج عبر الدولة العبرية.

وأوضح كاتس أن المشروع الذي أطلق عليه “سكة حديد السلام” يلقى دعماً من إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب مشيرا إلى أنه “مبني على فكرتين رئيسيتين — إسرائيل كجسر برّي والأردن كمركز مواصلات إقليمي”.

وأفاد الوزير الذي كان يتحدث خلال مؤتمر للنقل الدولي في عُمان أن المشروع يصب في صالح السعودية ودول الخليج المجاورة إضافة إلى الاقتصاد الفلسطيني.

وقال إنه سيؤدي إلى “إقامة ممر تجاري إضافي في المنطقة يكون أقصر وأسرع وأقل كلفة وسيساهم في اقتصادات كل من الأردن والفلسطينيين — الذين سيرتبطون كذلك بالمبادرة — واسرائيل والسعودية ودول الخليج، وحتى العراق مستقبلا”.

وجاءت كذلك بعد زيارتين الشهر الماضي قام بها وزيرا الثقافة والاتصالات الاسرائيليان للإمارات وحظيت باهتمام إعلامي بالغ.