أعرب وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف الاثنين عن تضامنه مع ضحايا الهجوم الدامي الذي استهدف كنيساً في مدينة بيتسبرغ الأميركية.

وقال ظريف عبر موقع “تويتر” إن “التطرف والإرهاب لا يعرفان عرقاً أو ديانة وينبغي إدانتها في جميع الأحوال”.

وأضاف الوزير الذي قطعت العلاقات بين بلاده والولايات المتحدة منذ العام 1980 “يستحق العالم أفضل من العيش مع الديماغوجية المسلحة. نتضامن مع ونصلي لأجل ضحايا الاعتداء الإرهابي على كنيس بيتسبرغ وأحبابهم”.

قتل مسلح 11 شخصا من كبار السن في بيتسبرغ السبت وقال للشرطة التي اعتقلته إنه يريد قتل “كل اليهود”.

ولا تعترف طهران بإسرائيل وتعد معارضتها للأخيرة من مرتكزات عقيدة الحكومة الإيرانية منذ الثورة الإسلامية عام 1979.