دعا وزير الاتصالات غلعاد إردان (الليكود) إسرائيل إلى ضم مساحات واسعة من الضفة الغربية في أعقاب تعثر محادثات السلام مع الفلسطينيين.

في حديث مع إذاعة الجيش يوم الأحد، انتقد إردان، عضو المجلس الوزاري الأمني في حكومة نتنياهو، اتفاق المصالحة بين فتح وحماس والذي أعلن عنه الاربعاء الماضي ودعا الحكومة الإسرائيلية “إلى البدء بالتحضير لضم منطقة ’C’،” وهو الجزء من الضفة الغربية الموجود تحت السلطةالإدارية الإسرائيلية الكاملة.

في كل مكان “يوجد فيه سكان يهود [في الضفة الغربية] الذين يجب أن يظلوا في مكانهم؛ بإمكاننا البدء بالتحضير لضم [هذه المنطقة] إذا لم يكن هتاك شريك فلسطيني ولا يبدو أن الوضع سيتغير،” كما قال إردان.

إردان هو واحد من أبرز قادة الليكود، وكان قد حل ثالثا في لائحة حزب الليكود في الانتخابات الأخيرة (الخامس في القائمة الموحدة مع “إسرائيل بيتنا”).

وقال يوم الأحد أنه إذا أظهرت إسرائيل نيتها بضم بعض الأراضي بشكل أحادي، “عندها سيفهم أبو مازن [رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس] والفلسطينيون أن هناك ثمنا يجب دفعه مقابل الهرب من المفاوضات والارتباط مع منظمات إرهابية.”

وأضاف إردان أن الحكومة الحالية بقيادة الليكود “لم يتم انتخابها للتفكير في مصالح أعدائنا،” في إشارة منه إلى الفلسطينيين.