أعلن وزير الدفاع أفيغدور ليبرمان الخميس عن أن الهيئة الحكومية المسؤولة عن المصادقة على البناء الاستيطاني ستعطي الضوء الأخضر لـ -3,900 وحدة سكنية في الضفة الغربية في الأسبوع المقبل.

وقال إن لجنة التخطيط العليا التابعة للإدارة المدنية، التي تندرج في نطاق صلاحية وزارته، ستمنح المصادقة النهائية على بناء 2500 وحدة سكنية، في حين سيتم الدفع قدما بـ 1400 وحدة أخرى في 30 مستوطنة عبر مراحل التخطيط المختلفة.

وقالت الإدارة المدنية إنه من بين الخطط التي من المقرر المصادقة عليها هناك مشاريع لبناء 400 منزل في أريئيل، و600 في معاليه أدوميم، و250 وحدة لدور مساعدة في إلكانا و180 في تلمون و170 في نيفيه دانييل و160 قي كفار عتصيون و150 في كريات أربع و130 في أفني حيفتس و130 في طنا عوماريم و80 في حينانيت و60 في حلميش و45 في معاليه إفرايم و50 في أفني حيفتس، في حين لم يتم تحديد مواقع الوحدات الـ 245 الأخرى.

وقال ليبرمان في بيان: “لقد التزمنا بدعم البناء في يهودا والسامرة”، مستخدما الاسم التوراتي للضفة الغربية، وأضاف: “في الأشهر المقبلة، سنواصل توطين وتطوير يهودا والسامر بشكل فعلي”.

متحدث باسم منظمة “يشع” الاستيطانية قال إنه لن يكون بإمكان المنظمة التعليق قبل نشر جدول الأعمال الكامل لاجتماع الإدارة المدنية في الأسبوع المقبل.

في التصريحات السابقة بشأن جلسات مشابهة للجنة، بدا أن المسؤولين الحكوميين، وليبرمان من بينهم، يقومون بتضخيم عدد المنازل التي من المقرر المصادقة عليها.

وزير الدفاع أفيغدور ليبرمان يقومو بزيارة موقع البناء لمستوطنة عميحاي الجديد في الضفة الغربية، 18 أكتوبر، 2017. (Hadas Parush/Flash90)

في شهر يناير عندما أعلن وزير الدفاع عن حصول 1258 وحدة على المصادقة النهائية للبناء في الجلسة المقبلة للإدارة المدنية، أخذ في الحسبان 900 منزل كان من المقرر أن يمروا في مرحلة “تسويق” إضافية. في هذه الخطوة الإضافية في عملية التخطيط، يتم تسويق المنازل من قبل وزارة الإسكان لمقاولين من القطاع الخاص، المسؤولين عن تنفيذ عمليات البناء.

إلا أن الحكومة أدرجت هذه المنازل الـ 900 في قائمة المنازل التي حصلت على المصادقة النهائية عند اجتماع لجنة الإدارة المدنية في العام الماضي. ويبدو أن ليبرمان قام مرة أخرى بإحصاء هذه الوحدات السكنية للوصول إلى الرقم المرتفع الذي أعلن عنه في حينها. وعلاوة على ذلك، لم يتم حتى الآن التسويق لعدد كبير من هذه المنازل.