قام وزير الدفاع موشيه يعالون بزيارة غير معلنة إلى باكو ـ أذربيجان، يوم الأربعاء، في أول زيارة من نوعها يقوم بها وزير دفاع إسرائيلي لدولة في آسيا الوسطى.

يعالون في الدولة لمدة يومين، من المقرر أن يلتقي مع كبار المسؤولين في أذربيجان، بما في ذلك الرئيس الأذربيجاني- الهام علييف، ووزير الخارجية إلمار محمدياروف ووزير الدفاع زاكر حسنوف، لمناقشة تعزيز العلاقات بين إسرائيل وأذربيجان وإستراتيجيات لقضايا إقليمية، قالت وزارة الدفاع الإسرائيلية في بيان يوم الأربعاء.

تم الإعلان عن الرحلة بعد وصول يعالون هناك.

حافظت إسرائيل وأذربيجان على علاقات ودية طويلاً، والتي كانت في بعض الأحيان مصدراً للتوتر بين أذربيجان وجارتها إيران.

تعتبر البلاد من قبل بعض المحللين محور في أي عمل عسكري إسرائيلي محتمل ضد برنامج إيران النووي، على الرغم من أن باكو نفت بأنها تسمح لإسرائيل بإستخدام قواعدها.

بينما متواجد في باكو، سيحضر يعالون إفتتاح الجناح الإسرائيلي في ‘أدكس’- المعرض الدولي للصناعات الدفاعية. سيتم عرض وزارة الدفاع في الجناح، جنباً إلى جانب 15 من شركات الدفاع الإسرائيلية.

‘يسعدني أن تتم إستضافتي هنا في أول زيارة تاريخية لوزير دفاع إسرائيلي إلى أذربيجان’ قال يعالون لدى وصوله. ‘العلاقات الثنائية بيننا مثمرة، وهناك علاقة إستراتيجية بين البلدين ومساعي مشتركة في مجالات متنوعة’.

مضيفاً: قدم عرض الأسلحة فرصة أخرى لإظهار للعالم القوة وقدرات الصناعة الدفاعية الإسرائيلية ومساهمتها في الأمن والإقتصاد.

من المقرر أيضاً أن يلتقي وزير الدفاع مع ممثلي الجالية اليهودية الصغيرة لكن القديمة في أذربيجان، والتي قال يعالون أن لديها ‘تاريخ مجيد الذي تمتع بمعاملة رائعة، سامحاً لها في العيش بشرف’.