يلتقي ولي ولي العهد السعودي وزير الدفاع الامير محمد بن سلمان بن عبد العزيز هذا الاسبوع الرئيس الاميركي دونالد ترامب خلال زيارة عمل الى الولايات المتحدة، بحسب ما جاء في بيان للديوان الملكي.

وقال البيان ان الامير محمد (31 عاما) وهو نجل العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز توجه صباح الاثنين الى الولايات المتحدة على ان تبدا لقاءاته الرسمية الخميس.

وسيلتقي وزير الدفاع الذي يشغل ايضا منصب النائب الثاني لرئيس الوزراء، ترامب الى جانب عدد من المسؤولين الاخرين “لبحث تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين ومناقشة القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك”، بحسب البيان الذي نشرته وكالة الانباء السعودية.

والامير محمد بن سلمان هو المسؤول السعودي الارفع مستوى الذي يلتقي الرئيس الاميركي منذ تسلمه منصبه في كانون الثاني/يناير خلفا لباراك اوباما.

وكانت العلاقات بين البلدين شهدت بعض الفتور خلال ولايتي اوباما الذي تأخذ عليه المملكة السنية حذره في سوريا ومقاربته للسياسات الايرانية التي اعتبرتها دول الخليج، الحلفية التاريخية للولايات المتحدة، اكثر تاييدا لايران الشيعة منها.

ومنذ تسلم ترامب الرئاسة، تعرب دول الخليج عن رغبتها في تعزيز العلاقات مع الادارة الجديدة في واشنطن.

وينظر الى محمد بن سلمان على انه احد الوجوه الاصلاحية في المملكة المحافظة، خصوصا بعدما اطلق في 2015 خطة اقتصادية تنموية تحت عنوان “رؤية 2030” تهدف الى تنويع الاقتصاد السعودي المعتمد بشدة على النفط.