قال وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون الاحد ان قوات النظام السوري ستقوم على الارجح باستعادة مدينة حلب من ايدي مقاتلي المعارضة.

واكد فالون في حديث لتلفزيون “بي بي سي” انه “يبدو الان للاسف ان حلب ستسقط”، بينما تواصل قوات النظام السوري قصف المناطق الاخيرة التي لا تزال تحت سيطرة مسلحي المعارضة في المدينة.

ورفض الوزير البريطاني قبول فكرة امكانية انتصار نظام الرئيس السوري بشار الاسد، المدعوم من روسيا في الحرب الاهلية الدائرة في سوريا.

وتساءل فالون “كيف يمكنك الانتصار عبر قصف المستشفيات وعبر منع قوافل المساعدات الانسانية(…) وسينتهي الامر بك بوجود دولة يسيطر النظام فيها على 40% فقط ويعارضه غالبية شعبه. هذا ليس انتصارا لاحد”.

وبحسب الوزير البريطاني، فان بريطانيا ستواصل الطلب من روسيا “استخدام تأثيرها لوقف هذه الحرب الاهلية ومساعدتنا في اعادة اعمار سوريا مع حكومة تعددية حقيقية”.

واضاف “بعدها يمكننا بدء مهمة التعامل مع داعش” في اشارة الى تنظيم الدولة الاسلامية.

وفرّ اكثر من عشرة الاف مدني منذ منتصف ليل الاحد السبت من الاحياء التي لا تزال تحت سيطرة الفصائل في شرق حلب وسط استمرار القصف الجوي والمدفعي لقوات النظام لتلك المنطقة، بحسب ما اعلن المرصد السوري لحقوق الانسان الاحد.

ومنذ منتصف تشرين الثاني/نوفمبر، تمكنت قوات النظام اثر هجوم لها من احراز تقدم سريع داخل الاحياء الشرقية وباتت تسيطر على اكثر من 85% من مساحة هذه الاحياء التي كانت تحت سيطرة الفصائل المعارضة منذ العام 2012، تاريخ انقسام المدينة بين الطرفين.