تعهد وزير الداخلية ارييه درعي بطرد عاملة رعاية فلبينية تم الكشف أنها ربطت سيدة مسنة تتحرك بواسطة كرسي عجلات بسلسلة سياج خارج مجمع تجاري في رمات غان، بينما كانت تتسوق في الداخل.

وانتشرت صورة المسنة التي التقطها عابر سبيل عبر مواقع التواصل الإجتماعي، وأثارت الغضب والإتهامات بسوء المعاملة والإهمال.

وقالت ديكلا عمرام كوهن لصحيفة “يديعوت أحرونوت” أنها بعدما ادركت أن المسنة كانت مربوطة في الخارج مدى 40 دقيقة على الأقل في درجة حرارة لا تقل عن 32 درجة مئوية، دخلت المتجر وبدأت تسأل المتسوقين من المسؤول عن السيدة.

ووجدت في نهاية الأمر عاملة الرعاية، وهي سيدة فلبينية، التي قالت عمرام كوهن أنها قدمت اعتذارها قبل مغادرة المكان بسرعة.

وشاهد مسؤولون في وزارة الداخلية الصورة، ومن ضمنهم وزير الداخلية درعي، الذي قال لـ”يديعوت أحرونوت” أنه “صدم” لرؤية السيدة مربوطة بالسياج.

“هذا تصرف غير انساني ومخزي”، قال درعي، مضيفا أنه أمر هيئة السكان، الهجرة والحدود العثور على عاملة الرعاية، سحب تصريح عملها في اسرائيل، وطردها من البلاد.

ويشكل الفليبينيون أكبر مجموعة من العمال الأجانب في اسرائيل. ويقيم ويعمل حوالي 300,000 فلبيني في اسرائيل حاليا، معظمهم يعمل في مجال رعاية المسنين.