بيروت – نقل وزير الخارجية السوري وليد المعلم مساء الخميس على عجل الى مستشفى في بيروت على ما ذكرت وسائل اعلامية لبنانية.

وقالت اذاعة لبنان الحر ان وزير الخارجية السوري (73 عاما) نقل الى مستشفى الجامعة الاميركية في بيروت الخميس في الساعة 20,30 بالتوقيت المحلي (18,30 ت غ) لاجراء فحوصات طبية عاجلة.

واضافت الاذاعة انه دخل المستشفى محاطا بعدد كبير من المرافقين من خلال المراب تحت الارض، وانه شوهد يتنقل داخل المستشفى لكن ببطء.

وكتبت من جهتها صحيفة دايلي ستار الصادرة بالانكليزية نقلا عن مصدر امني ان المعلم ادخل مساء الخميس الى قسم الطوارىء في مستشفى الجامعة الاميركية بدون اي ايضاحات اخرى.

والمعلم يعد من كبار شخصيات النظام في سوريا التي تشهد نزاعا داميا بين القوات الحكومية والمسلحين المعارضين.

وقد عين المعلم الدبلوماسي المحنك وزيرا للخارجية في العام 2006 بعد ان كان سفيرا لسوريا في واشنطن بين 1990 و2000.

وترأس وفد النظام الى مفاوضات جنيف في كانون الثاني/يناير وشباط/فبراير سعيا للتوصل الى حل للنزاع الدامي لكن بدون التوصل الى اي نتيجة.