نفى وزير الخارجية السعودي عادل الجبير يوم الإثنين وجود علاقات بين المملكة واسرائيل.

“لا توجد أي علاقات بين المملكة العربية السعودية واسرائيل”، قال الجبير لقناة CBS المصرية.

وهناك شائعات منذ فترة حول علاقات سرية بين اسرائيل والرياض في مسائل تخص الأمن القومي.

وصدرت مقابلة نادرة أجراها موقع سعودي مع قائد الجيش الإسرائيلي يوم الخميس، ما عزز الشائعات حول العلاقات. وذكر مراسل CBS أيضا المقابلة اثناء حديثه مع الجبير.

وقال الجبير إن مبادرة السلام العربية لا زالت الطريق لتطبيع العلاقات بين اسرائيل والدول العربية.

والخطة التي بادرت اليها السعودية عام 2002 تعرض على اسرائيل امكانية تطبيع العلاقات مع 22 دولة عربية مقابل التنازل عن اراضي، حل قضية اللاجئين الفلسطينيين، وقيام دولة فلسطينية.

“الشروط العربية واضحة – دولتين مع دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية. أما بالنسبة للمسائل الأخرى، يمكن حلها بين الإسرائيليين والفلسطينيين. موقف الدول العربية طالما كان دعم اخوتنا الفلسطينيين. وهذا يبقى الموقف العربي”.

وزير الطاقة يوفال شتاينز خلال اجتماع الحكومة الاسبوعي في القدس، 29 اكتوبر 2017 (Ohad Zwigenberg)

وقال وزير اسرائيلي يوم الأحد أنه لدى اسرائيل علاقات سرية مع “العديد” من الدول العربية والإسلامية، ولكن لا يمكنه ذكرها بطلب منها.

وهذا يأتي بعد تلميحات عديدة من قبل رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بخصوص وجود علاقات اسرائيلية عربية، واتهامات حزب الله بان السعودية تطلب من اسرائيل مهاجمة التنظيم اللبناني الشيعي.

“لدينا علاقات، بعضها سرية، مع العديد من الدول العربية والإسلامية”، قال وزير الطاقة والبنية التحتية يوفال شتاينيتز لإذاعة الجيش يوم الأحد. “عادة من يريد أن تكون هذه العلاقات سرية هو الطرف الآخر”، قال، ردا على سؤال حول العلاقات مع الرياض.