اتهم وزير الخارجية السعودي عادل الجبير ايران الاثنين ب”احتلال اراض عربية”، مشددا على ان السعودية ستستخدم “كل ما لديها من قوة” لمواجهة نفوذ طهران المتنامي في المنطقة.

وقال الجبير خلال مؤتمر صحافي مع نظيره الالماني فرانك فالتر شتاينماير في الرياض “نأمل ونرجو ان تغير ايران اساليبها وتوقف تدخلاتها في المنطقة سواء في لبنان او سوريا او العراق او اليمن”.

وقام وزير الخارجية الالماني بزيارة للسعودية في اطار جولته الشرق اوسطية التي بدأها في طهران.

واضاف الجبير “من الصعب ان تكون هناك علاقات ايجابية (مع طهران) اذا كان هناك عدوان مستمر من طرف تجاه المملكة العربية السعودية وشعبها”.

وتابع “ولذلك نحن حريصون على التصدي لاي تحركات ايرانية وسنقوم بكل ما نستطيع وبكل ما لدينا من قوة سياسية واقتصادية وعسكرية لحماية اراضينا وشعبنا”.

واعتبر الجبير ان “ايران الآن دولة مقاتلة. دولة محتلة لاراض عربية في سوريا”.

واضاف ان “السؤال هو: ماذا يجب على ايران ان تفعله لتكون جزءا من الحل في سوريا؟ والرد بسيط جدا. عليها الانسحاب من سوريا وعليها عدم مد السلاح لنظام بشار الاسد وسحب الميليشيات الشيعية كحزب الله (اللبناني) وغيره، الذين ارسلتهم الى سوريا، وبالتالي تستطيع ان يكون لها دور”.

وتابع “نرحب باي محاولات ايرانية لتحسين العلاقات مع دول الجوار، وهي كشفت مرارا انها ليست معنية بعلاقات حسن الجوار”.

من جهته، اعتبر شتاينماير في وقت سابق انه “من الصعب للغاية في الوقت الراهن، ردم الفجوة العميقة بين الرياض وطهران”.