اعتبر وزير الاقتصاد الفرنسي الاحد ان هناك قواعد دولية “لا تستطيع تغريدة ان تعيد النظر فيها”، في اشارة الى مواقف الرئيس الاميركي دونالد ترامب من الاتفاق النووي بين ايران والقوى الكبرى.

وصرح ميشال سابان لصحافيين في طهران “مهما كانت حرية القرار لدى بلد كبير مثل الولايات المتحدة، هناك قواعد في القانون الدولي لا يمكن اعادة النظر فيها عبر تغريدة”، مضيفا “يمكن ان تصدر عبارات نارية (ولكن) ينبغي الا تقلقنا”.

وكان يشير الى استخدام ترامب حسابه على موقع تويتر للتعبير عن مواقف من مختلف الموضوعات بينها الاتفاق النووي الذي وقع في تموز/يوليو 2015 وتوعد الرئيس الاميركي ب”تمزيقه” قبل انتخابه في تشرين الثاني/نوفمبر الفائت.

وتصاعد التوتر بين واشنطن وطهران منذ تنصيب ترامب في 20 كانون الثاني/يناير.

ونفذ ترامب تهديداته بفرض عقوبات جديدة على طهران، لكنه لم يصل بعد الى حدود تعطيل الاتفاق النووي الذي سعى اليه سلفه باراك اوباما.

وتابع سابان “هناك اتفاق، هناك قواعد، ويجب تنفيذها في شكل دقيق” من جانب كل الاطراف المعنيين، اي ايران من جهة والولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا والمانيا من جهة اخرى.

واكد ان فرنسا تأمل “بالمضي حتى النهاية في اتفاق يصب في مصلحة ايران وبقية العالم”.

ولاحظ الوزير الفرنسي ان هناك “رسائل متناقضة” تصدر من الرئيس الاميركي وادارته بالنسبة الى الاتفاق النووي وموضوعات اخرى.

وقال “الرد الافضل هو تبني موقف واضح وقوله بوضوح والتزامه بحزم”.