تقوم وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي فيدريكا موغيريني بزيارة الى ايران والسعودية الاسبوع المقبل، وذلك بعد توقيع الاتفاق مع ايرن حول برنامجها النووي، بحسب بيان صدر عن مكتبها الخميس.

وتابع البيان ان المحادثات التي ستجريها موغيريني الاثنين في السعودية ستشمل “قضايا اقليمية بعد الاتفاق النووي الذي تم ابرامه في 14 تموز/يوليو، بالاضافة الى القضايا الدولية ذات الاهتمام المشترك”.

واضاف ان زيارة موغيريني الى ايران الثلاثاء “ستشكل فرصة لتبادل الاراء حول تطبيق الاتفاق الذي ستواصل المفوضية العليا لعب دور تنسيقي فيه، بالاضافة الى قضايا اقليمية وثنائية”.

ولعب الاتحاد الاوروبي دورا كبيرا الى جانب الولايات المتحدة وروسيا وبريطانيا والصين وفرنسا والمانيا في المفاوضات الطويلة مع ايران والتي افضت الى اتفاق تاريخي ابرم الاسبوع الماضي ويحول دون حصول ايران على سلاح نووي.

في المقابل، وافقت الدول الكبرى على رفع عقوباتها الاقتصادية عن ايران وتامل ان يؤدي الاتفاق في حال التزمت ايران به الى تطبيع العلاقات بين الجانبين بعد سنوات من التوتر حول البرنامج النووي الايراني المثير للجدل.