قالت وزيرة الرياضة والثقافة ليمور ليفنات (الليكود) يوم الثلاثاء أنها تؤيد حظر عروض المشجعات في مباريات كرة السلة، مضيفة أنها اقترحت هذه الخطوة على المسؤولين في الدوري الإسرائيلي الممتاز لكرة السلة.

وكانت ليفنات ترد على استفسار قدمته عضو الكنيست تامار زاندبيرغ (ميرتس) في الكنيست.

واقترحت زاندبيرغ ضرورة منع عروض المشجعات في المباريات الرياضية لأنها “مؤسسة تحافظ على الصورة النمطية والتصورات المتحيزة ضد المرأة وتؤدي إلى تشييئ جسد المرأة.”

وأضافت زاندبرغ أن “الهدف الوحيد لعروض التشجيع هذه هو ترفيه الجمهور الذي جاء لمشاهدة مباراة كرة السلة، والذي يتألف بمعظمه من الرجال.”

وردت ليفنات على الاستفسار أنها تجد عروض المشجعات “مزعجة” وأنها كانت قد تحدثت مع المسؤولين في إدارة الدوري الإسرائيلي الممتاز لكرة السلة واقترحت منع عروض المشجعات بالكامل.

ولم تتحدث عن خطط للقيام بالمزيد في هذا السياق.

وقامت إدارة الدوري الإسرائيلي الممتاز لكرة السلة بالرد على زادنبيرغ في بيان صدر عنها قائلة أن هناك حاجة لتوفير بعض أشكال الترفيه بين الشوطين، ولكن ذلك لا يقتصر على فرق المشجعات.

وأشار المسؤولون إلى أن العديد من المباريات استضافت فرق رجال للبريك دانس والكابويرا بدلًا من المشجعات، “لذلك فنحن لا نفهم اعتراض (زاندبيرغ) على عروض المشجعات، وهي عروض شائعة على نطاق واسع في الولايات المتحدة وأوروبا وعادة ما تكون على مستوى عال.”