تبنى وزراء خارجية الدول العربية مشروع قرار تقدمت به السلطة الوطنية الفلسطينية يؤكد على حل الدولتين في تسوية النزاع الاسرائيلي-الفلسطيني، حسبما افاد مصدر دبلوماسي عربي الثلاثاء.

وقال المصدر الذي فضل عدم الكشف عن هويته، لوكالة فرانس برس ان “الوزراء العرب تبنوا في ختام اجتماعاتهم مساء الاثنين مشروع قرار تقدمت به دولة فلسطين يؤكد على التمسك بحل الدولتين”.

وينص مشروع القرار، الذي اطلعت عليه وكالة فرانس برس على “إعادة التأكيد على حق دولة فلسطين بالسيادة على كافة الاراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967، بما فيها القدس الشرقية ومجالها الجوي ومياهها الاقليمية وحدودها مع دول الجوار”.

ويدين القرار “سياسة الحكومة الاسرائيلية الهادفة الى القضاء على حل الدولتين” ويدعو “جميع الدول التي تؤيد حل الدولتين ولم تعترف بدولة فلسطين لاسيما الدول دائمة العضوية في مجلس الامن ودول الاتحاد الاوروبي الى سرعة الاعتراف بدولة فلسطين كمساهمة لتحقيق السلام من خلال حل الدولتين”.

ويطالب القرار جميع الدول “الالتزام بقراري مجلس الامن 476 و478 لعام 1980 اللذين يعتبران القانون الاسرائيلي بضم القدس الشرقية المحتلة لاغيا وباطلا وعدم انشاء بعثات دبلوماسية في مدينة القدس او نقل تلك البعثات اليها”.

ويؤكد القرار على “تمكين الشعب الفلسطيني من ممارسة حقوقه غير القابلة للتصرف، بما فيها حق تقرير المصير واقامة دول فلسطين المستقلة كاملة السيادة واطلاق سراح جميع الاسرى من سجون الاحتلال الاسرائيلي وحل قضية اللاجئين الفلسطينيين”.

وكان أمين عام جامعة الدول العربية احمد ابو الغيط أكد في كلمته الافتتاحية الاثنين ان “الاجماع الدولي على حل الدولتين واضح وراسخ”.

وفي منتصف شباط/فبراير الماضي، قال الرئيس الاميركي دونالد ترامب ان حل الدولتين ليس السبيل الوحيد لانهاء النزاع، لافتا الى أنه منفتح على خيارات بديلة إذا كانت تؤدي الى السلام.

وخلال زيارته للقاهرة الشهر الماضي، اعتبر الامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريش انه “ينبغي عمل كل شيء للحفاظ على حل الدولتين بين اسرائيل والفلسطينيين”.

وتمثل الدول ال22 الاعضاء في الجامعة العربية في هذه القمة، باستثناء سوريا التي علقت الجامعة عضويتها العام 2011.