وافقت وزارة المواصلات مؤخرا على خطة توسيع ضخمة لمطار بن غوريون تجهيزا للارتفاع المتوقع في عدد الزائرين في السنوات القريبة.

وسوف يضيف المشروع، الذي يتوقع ان تصل تكلفته 3 مليار شيكل، حوالي 80,000 متر مربع الى مساحة المطار و90 شباك استقبال جديد، اضافة الى 4 اشرطة حقائب اضافية، قالت القناة 12 يوم الاحد. اضافة الى ذلك، يتوقع توسيع منطقة السوق الحرة، كما ايضا منشآت رقابة الحدود وموقف السيارات.

وسيتمكن المطار التعامل مع عدد اكبر من الطائرات في مجاله الجوي ايضا بعد التوسيع.

ويتوقع خبراء ارتفاع عدد الزوار السنويين في مطار اسرائيل الدولي الرئيسي الى 30 مليون زائر، مقارنة بـ 23 مليون زائر سنويا في الوقت الحالي. وسوف تركز الخطة على ترمينل 3، صالة السفر الرئيسية في المطار.

وقال وزير المواصلات يسرائيل كاتس انه وافق على الخطة “من أجل التجهيز خلال بضعة سنوات الى ارتفاع يصل 30 مليون مسافر سنويا، وأيضا التجهيز الى ارتفاع يصل 35 مليون مسافر السنوات اللاحقة”.

“قمت بذلك كي يتمكن الجميع السفر بظروف مثالية من مطار بن غوريون”، قال في بيان.

ويتوقع أن يمر في بن غوريون رقم قياسي من المسافرين، الزائرين والمغادرين البلاد، في عام 2019 – اكثر من 25 مليون.

ويخطط المطار انشاء 25 شباك خدمة مؤقت في مبنى مجاور لصالة المسافرين، من أجل تخفيف الاكتظاظ المتوقع خلال موسم السفر في الصيف.

وآخر توسيع للمطار كان افتتاح ترمينل 3 عام 2004، الذي كلف بنائه حوالي مليار دولار، والذي تم بتأخير اربع سنوات.