انتشل مسعفون في مناطق مختلفة من قطاع غزة خلال فترة الهدنة الانسانية التي استمرت 12 ساعة السبت جثث 147 فلسطينيا قتلوا في الهجوم الاسرائيلي المتواصل على القطاع منذ الثامن من تموز/يوليو الجاري، كما اعلنت وزارة الصحة الفلسطينية.

وقال اشرف القدرة المتحدث باسم الوزارة ان “عدد الشهداء الذين تم انتشالهم اليوم 147 شهيدا حتى اللحظة خلال ساعات الهدنة المؤقتة”.

واوضح انه تم انتشال “57 شهيدا من مدينة غزة، خصوصا حي الشجاعية والزيتون والتفاح، ونقلت جثثهم الى مستشفى الشفاء بغزة، و40 شهيدا من رفح وخان يونس (جنوب) نقلوا الى مستشفيات ناصر وغزة الاوروبي بخان يونس وابو يوسف النجار برفح، و15 شهيدا من منطقة وسط القطاع نقلوا الى مستشفى شهداء الاقصى، و35 شهيدا من شمال القطاع نقلوا الى مستشفى كمال عدوان”.

واشار القدرة الى انه من بين هؤلاء القتلى هناك “اطفال ونساء ومسنون”، من دون ان يوضح اعدادهم بالتفصيل.

من جهة ثانية ذكر القدرة ان “نعيم عبد العزيز ابو ظاهر (36 عاما) استشهد بأعيرة نارية من قبل الاحتلال الاسرائيلي شرق دير البلح بالتزامن مع موعد آذان المغرب”.

واشار القدرة الى ان “العدو الصهيوني اخلى سبيل 20 مواطنا من منطقة خان يونس عند معبر بيت حانون (ايريز) وقد تعرضوا لاصابات مختلفة تم نقلهم الى مستشفيي كمال عدوان والقدس”.

وقد تبنت حماس مساء السبت اطلاق سبعة صواريخ باتجاه اسرائيل من بينها اثنان على تل ابيب، ما يمكن ان يعني رفضها بحكم الامر الواقع تمديد الهدنة الانسانية في قطاع غزة والتي انتهت مهلتها الاصلية عند الساعة الثامنة مساء (17,00 تغ).

وكان الجيش الاسرائيلي اعلن في وقت سابق عن اطلاق ثلاث قذائف هاون باتجاه جنوب اسرائيل. وقال في بيان ان “الارهابيين قرروا المرور عبر النافذة الانسانية”.

وكانت اسرائيل اعلنت الموافقة على تمديد وقف اطلاق النار اربع ساعات اضافية لتنتهي عند منتصف الليل.