قالت وزارة الصحة الإسرائيلية اليوم الثلاثاء أن إسرائيل لديها القدرة المختبرية على إجراء ما يصل إلى 15,000 فحص للكشف عن فيروس كورونا COVID-19 يوميا، لكن الطلب انخفض مع ظهور عدد أقل من الحالات المشتبه بها للخضوع للفحص.

ولقد واجهت إسرائيل صعوبات، كغيرها من الكثير من الدول، في زيادة عدد الفحوصات التي يتم إجراؤها يوميا، وفي الأيام الأخيرة انخفض هذا العدد إلى ما هو تحت 10,000 بالتزامن مع انخفاض ملحوظ في عدد الحالات المؤكدة التي تم الإبلاغ عنها منذ بداية الأسبوع .

بسبب التراجع في عدد الإحالات لإجراء فحوص فيروس كورونا و”انخفاض في عدد الأشخاص الذين يعانون من أعراض كورونا الراغبين بالخضوع للفحص”، قالت الوزارة إن عدد الأشخاص الذي يتم فحصهم انخفض، حيت تم يوم السبت إجراء 9031 فحصا فقط، أظهرت 160 منها نتائج إيجابية للإصابة.

يوم الأحد، تم إجراء 8393 فحصا التي أظهرت إصابة 88 شخصا بالفيروس. يوم الإثنين، أجري 9546 فحصا أظهرت نتائجها إصابة 100 شخص بالفيروس.

وأعلنت الوزارة أنها تعتزم إطلاق مبادرات فحوصات عشوائية في المناطق ذات معدلات الإصابة المرتفعة لتعويض النقص في عدد المرضى الذين يسعون لإجراء الفحوصات. وقالت إن الاتفاق الذي تم إبرامه مؤخرا مع معهد ” بكين جينومكس” ومقره الصين سيسمح لإسرائيل قريبا بإجراء ما يصل إلى 20 ألف فحص يوميا.

عضو فريق طبي يأخذ عينة من سائق في محطة فحص تابعة لنجمة داوود الحمراء في مدينة كريات شمونا شمال إسرائيل، 12 أبريل، 2020. (Jalaa Marey/AFP)

في وقت سابق من هذا الشهر تم إلغاء خطة لإجراء فحوصات عشوائية في مدينة بني براك، أكثر بؤر الفيروس تضررا في البلاد، بعد اعتراضات لمسؤولين محليين ولمسؤولين في وزارة الصحة بحسب تقارير.

ويُعتقد أن معظم حاملي كوفيد 19 يعانون من أعراض خفيفة أو لا يعانون من أعراض بالأساس، ويخشى خبراء من أن الأشخاص الذين لا تظهر عليهم أعراض يمكنهم نقل العدوى لآخرين، مما يجعل من إجراء فحوصات واسعة النطاق عاملا حاسما في فهم الانتشار الحقيقي للفيروس.

في الأيام الأخيرة، بدا أن معدل الإصابات في إسرائيل انخفض بشكل كبير، حيث سُجلت بضع عشرات الحالات فقط كل 12 ساعة، ولقد أعلنت الحكومة عن تخفيف القيود المفروضة على المصالح التجارية وحرية التنقل. صباح الإثنين، أعلنت الوزارة عن 68 حالة جديدة فقط منذ صباح الأحد، وهو أدنى رقم منذ منتصف مارس، عندما بدأت الحالات في التصاعد.

يوم الثلاثاء، أعلنت الوزارة عن 123 حالة جديدة منذ اليوم السابق.

في الأسبوعين الذين سبقا ذلك، سجلت إسرائيل أكثر من 200 حالة يوميا، مع إجراء أكثر من 10,000 فحص يوميا، بحسب الوزارة.

مسعف من نجمة داوود الحمراء في زي واق يحمل عينات فحوصات فيروس كورونا تم أخذها من مرضى في القدس، 7 أبريل، 2020. (Olivier Fitoussi/Flash90)

ولقد واجهت إسرائيل صعوبة في إجراء عدد كاف من الفحوصات وسط تدافع عالمي على الإمدادات.

في منتصف شهر أبريل، أعلنت وزارة الدفاع عن أن طائرة تحمل ما يكفي من الكواشف الكيميائية لإجراء حوالي 10,000 فحص كورونا هبطت في إسرائيل.

في الأسبوع الماضي قال باحثون في الجامعة العبرية في القدس إنه سيكون لدى إسرائيل قريبا التكنولوجيا التي تسمح لها بإجراء فحوصات فيروس كورونا يومية لمئات الآلاف من الأشخاص يوميا.