حذرت وزارة الصحة الإثنين الجماهير من عدم دخول الكهوف في جبال يهودا، وذلك بعد إصابة ثلاثة اطفال بمرض “لايم” الذي يحمله القراد – فصيل من العنكبوتيات، في المنطقة.

يذكر أن الأطفال، من مستوطنة كفار إلداد في الضفة الغربية بالقرب من القدس، تعرضوا للدغات القراد عندما كانوا يساعدون فى ترميم كهوف بالقرب من نوكديم جنوب شرق بيت لحم. ظهرت تلك الحالات في تقارير دائرة الصحة في محافظة القدس.

تم نقل الأطفال إلى المستشفى، وكان على أحدهم العودة إلى المستشفى بعد أسبوعين من انتهاء العلاج بالمضادات الحيوية بسبب عودة ظهور أعراض المرض مجددا.

وتسبب بكتيريا البوريليا المنقولة التي يحملها القراد احتمالية الإصابة بمرض “لايم”، حيث تدخل مجرى الدم عن طريق اللعاب عندما تلدغ القراد المصابة الإنسان أو الحيوان.

والقراد تزدهر في الشقوق وعلى أرضيات الكهوف.

فترة حدوث العدوى إلى بداية ظهور الأعراض عادة ما تكون من أسبوع الى أسبوعين، ويمكن أن تكون أياما، أو أشهر وحتى سنوات. وتشمل الأعراض ارتفاع في درجة الحرارة، ضيق في التنفس، السعال، الغثيان، آلام العضلات والمفاصل، والطفح الجلدي.

وفي حالات نادرة، يمكن أن تستمر أعراض مثل الإرهاق وآلام المفاصل أو العضلات لأكثر من ستة أشهر.

تنصح وزارة الصحة الجمهور بتجنب الكهوف في منطقة نوكديم. وقد أبلغت هذه الحالات إلى وزارة حماية البيئة، وسلطة الطبيعة والحدائق، ومفتش الصرف الصحي في المقاطعة.