أعلنت وزارة الدفاع عن صفقة بقيمة 1.5 مليار شيقل يوم الأحد لتزويد سلاح البحرية الإسرائيلي بأنظمة بحرية لحماية حقول الغاز الإسرائيلية وممرات الملاحة.

وهذا إضافة الى شراء أربع سفن حربية من طراز “ساعار 6” لحماية المياه الإقتصادية الإسرائيلية في البحر المتوسط.

وستخصص الميزانية لشراء انظمة صاروخية، الحرب الالكترونية، انظمة ملاحة، مراكز قيادة وسيطرة، معدات اتصالات وانظمة بحرية أخرى، قالت وزارة الدفاع في بيان.

وفي الأيام الأخيرة، تم التوصل الى اتفاقين مع شركات اسرائيلية حول بعض الانظمة، بينما يتوقع تحقيق سائر الصفقات حتى نهاية العام، قالت الوزارة.

جنود اسرائيليون على متن سفينة حربية من طراز "ساعار 5" خلال تدريب عسكري في البحر المتوسط، 4 ابريل 2017 (AFP PHOTO / JACK GUEZ)

جنود اسرائيليون على متن سفينة حربية من طراز “ساعار 5” خلال تدريب عسكري في البحر المتوسط، 4 ابريل 2017 (AFP PHOTO / JACK GUEZ)

وحازت شركة “Astronautics C.A.”، في بيتاح تيكفا، على عقد تطوير انظمة ملاحة لسفن “ساعار 6″، باستخدام مجسات وبرنامج محوسب خاص. بينما ستصنع شركة “رفائيل للأنظمة الدفاعية المتطورة” الحكومية انظمة الاتصالات الداخلية والخارجية للسفن.

وسيتم شراء جميع الأنظمة في الصفقة من شركات دفاع اسرائيلية، خلافا عن سفن “ساعار 6” الحربية، التي تم شرائها من المانيا.

“حددت وزارة الدفاع لنفسها هدف لتعزيز شرائها من اسرائيل بأكبر قدر ممكن، بالرغم من وجود سوق تنافسي جدا مع تزويد دولي مكثف وميزانية بالشيكل”، قال آفي دادون، رئيس قسم الشراء في الوزارة.

آفي دادون، رئيس قسم الشراء في وزارة الدفاع (Defense Ministry)

آفي دادون، رئيس قسم الشراء في وزارة الدفاع (Defense Ministry)

ويتوقع شراء باقي الأنظمة حتى نهاية عام 2017، كي تكون جاهزة قبل وصول اربعة سفن “ساعار 6” في عام 2019.

ووصفت الوزارة الصفقة بقيمة 1.5 مليار شيقل كخطوة مفصلية هامة في خطتها متعددة السنوات لحماية حقول نفط اسرائيل.

ومع اكتشاف حقول النفط امام سواحل اسرائيل في بداية عام 2009، اضطر سلاح البحرية الإسرائيلية اجراء اعادة هيكلة من اجل حماية ما حددته الحكومة كمصلحة قومية استراتيجية.

واضطر سلاح البحرية الإسرائيلية، الذي كان يعمل بمثابة حرس شواطئ، التجهيز لحماية حقول غاز تبعد حوالي 100 كلم عن الشاطئ.

“لدى صفقات الشراء هذه من اجل مشروع المياه الإقتصادية – مشروع يدافع فيه الجيش الإسرائيلي عن حقول الغاز – اهمية كبيرة لإقتصاد البلاد وامنها، و[الصفقات] دليل اضافي على ذلك”، قال وزير الدفاع افيغادور ليبرمان ببيان.

وفي شهر مايو، قال سلاح البحرية لأخبار الدفاع أنه سوف يضع نظامي قبة حديدية على كل سفينة “ساعار 6″، بدلا من نظام واحد كما كان مخططا في البداية، من اجل حمايتها بصورة افضل من صواريخ حزب الله.

ووفقا للتقرير، قد يؤدي هذا التغيير الى تأخير وصول السفن المتوقع في 2019 أو 2020.