وصفت وزارة الخارجية الأمريكية نشر السفارة الأمريكي في السعودية لفيديو أزال اسرائيل من اعلان عن زيارة الرئيس الأمريكي الى المنطقة بـ”غفلة”.

في يوم الإثنين، انتقد النائب عن نيويورك اليوت انغل وزارة الخارجية لـ”ازالة” اسرائيل من الفيديو الذي نشر على موقع السفارة في الرياض وحساب السفارة في التويتر باللغة العربية. وقد تم ازالة الفيديو حتى يوم الإثنين وإضافة فيديو على موقع السفارة يشمل الإعلان عن زيارة اسرائيل.

“في الوقت الذي على الولايات المتحدة أن تقوم فيه بتشجيع الحكومات – والشعوب – في المنطقة على التسامح، الإحترام والإعتراف المتبادل، يشير هذا الفيديو الى قبول الولايات المتحدة لمواقف السعودية الرفضية اتجاه اسرائيل”، كتب انغل، العضو اليهودي في لجنة الشؤون الخارجية في الكونغرس الأمريكي، برسالة الى وزير الخارجية ريكس تيلرسون.

وقال مسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية لـ”جي تي ايه” أن السفارة أخذت الفيديو من حساب مواطن سعودي خاص في شبكات التواصل الإجتماعي بدون الإدراك انه تم ازالة اسرائيل منه.

“عن إدراك ذلك، قامت السفارة فورا بتصليح الخطأ، ازالت الفيديو، ورفعت النسخة الصحيحة على حساباتها في شبكات التواصل الإجتماعي”، قال المسؤول. “تعبر السفارة عن أسفها عن هذه الغفلة”.

ويظهر فيديو نشره الديمقراطيون في لجنة الشؤون الخارجية النسخة التي نشرتها السفارة اولا، بحسب الإفتراض، والذي يبدو فيه ترامب كأنه يقول أنه سيزور السعودية والفاتيكان، ولكن تم إزالة ذكر زيارة اسرائيل. وقد قال ترامب الخميس أنه سيزور الدول الثلاث خلال أول رحلة رسمية له الى الخارج.