عقب مفاوضات الميزانية مع وزارة المالية، أعلنت وزارة الخارجية يوم الجمعة أنها تعتزم اغلاق سبع بعثات دبلوماسية خلال السنوات الثلاث المقبلة، بينما ستحصل البعثات الإسرائيلية المتبقية البالغ عددها 100 بعثة، على زيادة قدرها 175 مليون شيقل.

ولم تحدد الوزارة بعد أي بعثات ستغلق. ومن المقرر أن تقدم اللجنة توصياتها قبل 19 يناير قبل القرار النهائي.

وستعود الاموال التي سيتم توفيرها من عملية الإغلاق الى وزارة الخارجية.

كما تراجعت الوزارة عن خطط لخفض عددا كبير من الموظفين، ووافقت على أنه لن يكون هناك تسريح لموظفيها.

وأعلنت أن موظفي الوزارة تلقوا مؤخرا زيادة كبيرة في الأجور كحافز لزيادة عملهم في الخارج.

وسيتم تأكيد التفاصيل النهائية للميزانية بحلول نهاية الشهر الحالي.

يعتبر الإتفاق أفضل مما كان متوقعا بالنسبة لعاملي الوزارة، بعد أن أصدرت وثيقة نشرت في وقت سابق من هذا الأسبوع اقتراحا بإغلاق 22 بعثة اسرائيلية وإفالة 140 من بين 686 موظف في القدس.

كثيرا ما تحدث رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الذي يشغل أيضا منصب وزير خارجية البلاد، عن تحسين العلاقات في جميع انحاء العالم، معلنا الشهر الماضي أن سفارة اسرائيلية جديدة ستفتح في رواندا.

لكن ميزانية الوزارة وظروفها قد تآكلت خلال العقد الماضي.

وقد اضطر الدبلوماسيون إلى الإضراب في عام 2014، ومرة ​​أخرى في عام 2016 بعد أن انسحبت وزارة الملية من تنفيذ اتفاق عام 2014 الذي أنهى الإضراب السابق.

ساهمت سو سوركس في هذا التقرير.