سوف تعقد عدة وزارات حكومة رفيعة محادثات طارئة يوم الاحد حول تفشي داء البريميات، الذي يمكن ان يؤدي الى الوفاة والذي ينتشر عبر بول الحيوانات.

وسوف تستضيف وزارة الصحة مندوبين من وزارتي المالية والزراعة، بالإضافة الى مسؤولين من سلطة المياه الإسرائيلية، سلطة الحدائق الإسرائيلية، واتحاد مزارعي المواشي، وعدة مجالس محلية بمحاولة لمواجهة العدوى التي يبدو انها تمتشر عبر الانهر في شمال البلاد.

وأعلنت وزارة الصحة يوم الخميس انه تم تشخيص داء البريميات لدى 32 شخصا من بين 153 الحالات المشتبه بها التي فحصها حتى الآن.

وينتقل داء البريميات الى البشر عبر بول الثديات، عادة الفئران والجراذين، ولكن ايضا الكلاب، الغزلان، البقر والخرفان. وبينما لا تؤذي البكتيريا الحيوان المصاب، يمكن ان تؤدي لدى البشر الى عوارض تشبه عوارض الأنفلونزا، تشمل الحمى والرعشة، صداع شديد، الام في البطن والتهاب الملتحمة، في الحالات الخفيفة. وفي الحالات الاخطر، يمكن ان تتحول العدوى الى مرض ويل، الذي يتسبب بأضرار للكبد، الفشل الكلوي، النزيف بالرئات والتهاب السحايا، ويمكن ان يؤدي الى الوفاة في حال عدم معالجته.

ويتوقع خبراء الصحة ان يكون تفشي المرض ناتج عن عدد الخنازير البرية الكبير في مرتفعات الجولان، الذين يتجمعون بشكن دائم بالقرب من الانهر ويبولون بها نتيجة الجفاف في السنوات الاخيرة.

ونشرت وزارة الصحة في الاسبوع الماضي نتائج مختبر تظهر عدد يصل 11 ضعفا لعدد البكتيريا المقبول في عدة انهر في مرتفعات الجولان تم اغلاقها امام الزوار بعد اصابة عشرات المتنزهين بالعدوى البكتيرية.

وتقيس الاختبارات تركيز بكتيريا الإشريكية القولونية، المتواجدة عادة في امعاء الحيوانات ويعتقد انها المسؤولة عن العدوى.

ونادت وزارة الصحة الجماهير للحفاظ على الهدوء، ونادت المتنزهين في شمال اسرائيل عدم تغيير مخططاتهم بالرغم من القلق، وأكدت انه لا يوجد اي مؤشر الى انتشار العدوى في اماكن اخرى.

“نحن نتابع الاوضاع عن كثب بشكل يومي ونبلغ الجماهير بشكل دائم”، قال مدير عام وزارة الصحة موشيه بار سيمان طوف. “من المهم لنا التحذير من ’الانباء الكاذبة’ المنتشرة عبر شبكات التواصل الاجتماعي.

مضيفا أنه على الناس “الاعتماد فقط على الاعلانات الرسمية من قبل الاطراف المؤهلة”.

ونادى الجماهير متابعة المستجدات في موقع وزارة الصحة وصفحاتها في مواقع التواصل الاجتماعي، بالإضافة الى موقع سلطة الحدائق والطبيعة.

وقالت سلطة الحدائق يوم الخميس انها تجهز – مع سلطة المياه، شركة “ميكوروت” الوطنية للمياه واتحاد المياه المحلي – لضخ مياه نظيفة في عدة انهر لتخفيض مستوى التلويث.

وقالت انه سيتم ضخ مياه نظيفة في الانهر الملوثة في بداية شهر اكتوبر. وسيتم فحص المياه بشكل دائم.